الفطيم للساعات والمجوهرات تطرح 3 قطع حليّ بألوان العلم

طرحت الفطيم للساعات والمجوهرات ثلاث قطع رائعة من المجوهرات، احتفالاً باليوم الوطني الـ 40 لدولة الإمارات، وتميزت كل قطعة بتصاميم مستوحاة من تاريخ الدولة. وبها ألوان علم الدولة.

وتضمنت مجموعة المجوهرات الاستثنائية المكونة من ثلاث قطع مصنّعة يدوياً، لمسات فردية شخصية طالت كل قطعة، مجسدة بذلك روح الاتحاد، حيث جمعت بين تاريخ وثروات الإمارات المتمثلة في اللؤلؤ والنفط، والتي تم تصويرها في قلادة ودبوس "بروش" ولؤلؤة "أم اللولو"، إلى جانب قلادة من العقيق الأسود.

وركزت مجموعة المجوهرات على المكانة المهمة، التي تحتلها مهنة الغوص بحثاً عن اللؤلؤ في التراث الإماراتي، وتشمل هذه المجموعة قلادة و"بروش" على شكل خارطة الدولة، مرصعة بالماس اللامع، وجاءت الخارطة وسط لؤلؤة "أم اللولو"، وتحيط بها أحجار الياقوت والزمرد والماس والماس الأسود بألوان علم الدولة.

وقال توماس دوتزيك، مدير عام أول في الفطيم للساعات والمجوهرات: "نفخر للغاية بالاحتفال باليوم الوطني الـ 40 لدولة الإمارات، مع هذه القطع الأنيقة من المجوهرات. وقام فريق الشركة المتخصص في التصميم، بابتكار هذه القطع الخالدة، والتي تدخل البهجة والسرور حتماً لنفوس العملاء المحتفلين بروح الاتحاد".

وتتواجد تشكيلة مجوهرات اليوم الوطني الـ 40 في جميع المتاجر، وستتاح للبيع كذلك بعد اليوم الوطني. وتتوفر قلادة خارطة الدولة بسلسلة من الذهب الأبيض والأصفر، ويبلغ ثمنها 3.500 درهم، فيما يبلغ ثمن بروش خارطة الدولة 3.900 درهم.

ويمثل حجر العقيق الأسود قطرة نفط، في دلالة على الثروة النفطية للدولة، كما يرمز هذا الحجر إلى اللون الأسود الموجود في علم الإمارات، مع أحجار الياقوت والماس والزمرد، والتي تؤلف بقية ألوان علم الدولة المكونة من الأحمر والأخضر والأبيض. ويرمز الشكل اللولبي الملتف حول نقطة النفط إلى النمو الذي حققته دولة الإمارات. وتتوفر هذه القطعة المدهشة بسلسلة من الذهب الأبيض فقط، ويبلغ ثمنها 2.600 درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات