اقتصادية الشارقة تدشن لوحة وطنية تجسد روح الاتحاد

دشنت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة اللوحة الوطنية التي تمثل وتجسد روح الاتحاد بتناغم وصور لأصحاب السمو حكام الإمارات السبع عليها تعكس اللوحة الوطنية ووحدة الهدف بينها، وسط حضور علي سالم المحمود رئيس الدائرة وعدد من مديري الدوائر الحكومية وعدد من شخصيات المجتمع، ضمن احتفالات الدائرة باليوم الوطني 40 ، حيث نظمت اقتصادية الشارقة العديد من الفعاليات المميزة بهذه المناسبة، تأكيداً على دورها وتفاعلها الدائم مع كل المناسبات التي تهم الوطن والمواطن.

جاءت الفعاليات التي نظمتها الدائرة متنوعة وثرية بالنشاطات الرسمية والاقتصادية والتراثية والاجتماعية ومنها استقبال عدد من طلاب المدارس قدموا خلال الاحتفالية عرضاً لليولة ورقصات شعبية، كما نظمت الدائرة محاضرة بعنوان «البيئة في مسيرة التنمية في دولة الامارات العربية المتحدة» ألقاها الدكتور شبر إبراهيم الوداعي رئيس قسم التوعية والتثقيف البيئي في هيئة البيئة والمحميات الطبيعية.

وقال علي سالم المحمود رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة أزف أجمل التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، حفظه الله، وإلى إخوانه أصحاب السمو حكام دولة الإمارات، وشعب الإمارات، بمناسبة اليوم الوطني الأربعين، متمنياً لسموهم التوفيق وأن يسدد الله تعالى خطاهم لخير الوطن المعطاء.

وأكد علي المحمود أن أجواء احتفالية وطنية تعمها الفرحة تسود أرجاء الدائرة ضمن احتفالات اليوم الوطني 40 للاتحاد، وستواصل احتفالاتها، وقد تزينت ساحات دائرة التنمية الاقتصادية وإداراتها وأقسامها بإعلام الإمارات والبالونات التي تعبر عن البهجة والسرور بهذه المناسبة الغالية، ضمن العديد من الفعاليات التي قامت بها ونظمتها الدائرة خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف لقد أطلقنا رسالة الولاء الاكترونية بهذه المناسبة الكريمة وشارك فيها جميع المسؤولين والموظفين في كتابة كلمات الوفاء بمناسبة اليوم الوطني، كما قامت دائرة التنمية الاقتصادية بإعداد كتاب بعنوان " زايد في عيون السفراء " ، حيث ينص محتوى الكتاب كلمة عن الاتحاد والتعريف بالدائرة وكلمة الدائرة في اليوم الوطني الأربعين ثمّ كلمة ترحيبيّة بالسفراء ودعوتهم بكتابة كلمة خالدة عن اليوم الوطني الأربعين ويأتي هذا الكتاب لتعزيز التواصل بين الدائرة والسفارات المعتمدة في الدولة، كما نظمت الدائرة في نهاية الحفل، أمسية شعرية، حضرها الشاعران، عبدالله بن ذيبان وراشد شرار.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات