ستاندرد تشارترد ينشئ قرية تراثية إماراتية

أقام بنك ستاندرد تشارترد قرية إماراتية تراثية لموظفيه وللعامة، وذلك احتفالاً بالعيد الوطني الـ 40 للدولة. وتهدف القرية التي لاقت نجاحاً كبيراً العام الماضي، إلى تعريف موظفي البنك من غير المواطنين بتراث وحضارة الامارات. وقد تم إنشاء قريتين، واحدة أمام المبنى الرئيسي للبنك في منطقة بر دبي على شارع المنخول، وأخرى أمام فرعه في العين في إمارة أبوظبي.

وتشكل هذه القرية التي تستعرض مختلف أوجه التراث الإماراتي الأصيل، المبادرة الأولى من نوعها التي يقوم بها بنك دولي في الدولة، كما أنها تعكس حرص بنك ستاندر تشارترد على الالتزام بالشعار الذي يتبناه ويتلخص في «هنا دائماً للافضل».

ويبلغ عدد موظفي بنك ستاندر تشارترد في الإمارات العربية حوالي 2400 موظف من أكثر من 70 جنسية من حول العالم وتبلغ نسبة المواطنين من بينهم 42%. وساهم الموظفون المواطنون في البنك في تصميم وبناء القرية التراثية، الأمر الذي صبغ هذه الفعالية بطابع ثقافي متميز. وتتضمن القرية خيمة كبيرة أو ما يعرف بالمجلس لاستقبال الموظفين وتقديم القهوة العربية لهم والحلويات، بالإضافة إلى مأكولات شعبية متنوعة.

ويمكن للنساء أيضاً طلاء ايديهن بنقوش رائعة من الحناء كما سيكون في القرية صقور وجمال والكثير من الأنشطة الترفيهية الأخرى. كما نظم البنك جلسة مع الشخصية الاعلامية الاماراتية، علي للاجابة على أسئلة زوار القرية، كما قام البنك بنشاطات تراثية في كافة فروعه الاحد عشر في الدولة.

وقال جوناثان موريس، الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد في الإمارات: تأتي هذه المبادرة في إطار شعارنا الذي نتبناه «هنا دائماً للافضل»، حيث تساهم مثل هذه الخطوة في تعزيز فهمنا للثقافات والأسواق التي نعمل ضمنها. ومما لا شك فيه أن القرية التراثية الإماراتية تتيح المجال أمام كافة موظفينا للتعرف على التراث الإماراتي الأصيل وتشكل منصة مثالية للاحتفال بالعيد الوطني لدولة الإمارت العربية المتحدة. ونتقدم إلى الشعب الإماراتي بأطيب التهاني بهذه المناسبة ونتمنى لدولة الإمارت المزيد من التقدم والازدهار على كافة الصعد. ويعمل بنك ستاندردر تشارترد في الامارات منذ العام 1958، حيث قام بافتتاح أول فرع له في إمارة الشارقة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات