شخصية

شعار الملتقى يعكس التنوع الثقافي الكبير في الإمارة

تمثل بيئة الأعمال في دبي مجتمعاً عالمياً قائماً بحد ذاته نتيجة التنوع في الثقافات والجنسيات العاملة والمتواجدة في دبي، ومن هذا المنطلق أرادت غرفة دبي أن توفر لمجتمع الأعمال منصةً تعكس هذا التنوع الثقافي الفريد من نوعه، فجاءت فكرة ملتقى دبي للأعمال. وعند البحث عن شعار يعكس هذا التنوع، ابتكرت شخصية عبد الله جورج باتيل.

ويعكس الاسم وجوداً عربياً وغربياً وآسيوياً يمثل الثقافات المتنوعة في دبي، وقد تطلب إظهار هذا التنوع على شكل إنسان حي لأنك عندما تضع الحياة في شكل تصميم، فإن تأثيره يكون أقوى. وانطلقت رحلة البحث عن الملابس التقليدية والتراثية التي تميز البلدان المتمثلة بمجتمع الأعمال في دبي. فالقناع مستوحى من الزي الإيطالي في مدينة فينيسيا، والرأس مأخوذٌ من التراثين الياباني والهندي، والصدر مزيجٌ من البدلة الرسمية والزي الصيني، والتنورة مزيج من التراث الاسكتلندي والإفريقي، أما العصا فمستوحاةٌ من اسكتلندا وإحدى القدمين تمثل الزي الذي يرتديه "الماتادور" الأسباني مصارع الثيران. أما الصقر فيعكس صورة العرب والإمارات في هذا الشعار الغني بالثقافات. واختيار الصقر له دلالة فهو يتميز بقوة النظر وفي ذلك إشارةٌ إلى الرؤية الثاقبة التي تتميز بها بيئة الأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات