توضيح

«دو» تنفي إفصاحها عن أي بيانات مالية خارج الأطر الرسمية

نفت مؤسسة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن بيانات تتعلق بعدد مشتركي خدمة تلفزيون دو أو أي بيانات مالية أخرى في غير موعدها أو عبر تصريحات خارج الأطر الرسمية. وأوضحت دو أن ما حصل هو خطأ في تبادل البيانات بين دو واثنتين من الشركات المزودة للباقات التلفزيونية أدى إلى سداد "دو" لمبلغ أكبر من القيمة الحقيقية للخدمة التي حصلت عليها. وقالت "دو" في رد ل»البيان«:" قمنا فور اكتشافنا لهذا الخطأ بالتواصل مع هاتين الشركتين، ونحن نعمل حاليا معهما للوصول إلى تسوية واسترداد المبالغ الزائدة عن قيمة ما قدموه لنا. ونؤكد عدم وجود أية أخطاء في التصريح عن البيانات المالية أو أعداد المشتركين في خدمة التلفزيون سواء لأسواق المال، أو لهيئة تنظيم الاتصالات، أو المحللين.

يشار إلى أن بعض وسائل الإعلام نقلت أمس على لسان عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لشركة الامارات للاتصالات المتكاملة (دو) ان الشركة قد تستعيد أموالا سددت بطريق الخطأ لمحطتي تلفزيون مقابل اشتراكات في باقات تلفزيونية. وذكرت إن الخطوط الثابتة بما في ذلك خدمات التلفزيون شكلت 17 بالمئة من إيرادات دو في الربع الثالث من العام وبلغت 2.23 مليار درهم. وأن لدى دو نحو 108 آلاف و700 مشترك في باقات تلفزيونية في نهاية سبتمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات