‬3 فرق من الإمارات تتأهل إلى نهائيات مسابقة مايكروسوفت التقنية

أعلنت مايكروسوفت الخليج بالتعاون مع دو تأهل ثلاثة فرق من الإمارات إلى النهائيات الإقليمية من المسابقة التقنية الرائدة كأس التخيّل ‬2011 التي تنظمها مايكروسوفت. ودعا كأس التخيل في دورته التاسعة الطلاب في الإمارات إلى المشاركة في هذا التحدي الذي يطمح إلى تخيل عالم تكون فيه التقنية قادرة على حل أعقد المشاكل التي نواجهها في يومنا الحاضر. وسوف تتنافس الفرق الثلاثة مع نظيراتها من الكويت وعُمان من خلال عرض مشاريعهم المبتكرة في النهائيات الإقليمية التي ستعقد في الإمارات في ‬25 أبريل ‬2011 في الجامعة الأميركية في دبي.

وقال سامر أبو لطيف المدير العام الإقليمي لشركة مايكروسوفت الخليج: من خلال مسابقة كأس التخيّل يمكن لفكرة صغيرة أن تغيّر مسار الحل فهي تسعى إلى تحقيق فرضية تهدف إلى جعل العالم مكاناً أفضل. ويعد كأس التخيّل بيئة خصبة لاختبار مستوى النضج عند جيل الشباب في جميع أنحاء الإمارات للتعبير عن إبداعهم وشغفهم بالتقنيات من خلال ابتكار حلول جديدة للتغلب على التحديات التي يواجهها العالم اليوم.

وأضاف أبو لطيف: لقد بذلت الفرق الثلاثة مجهوداً هائلاً وتمتعت بالشغف والإبداع التقنيين اللذين أوصلاها إلى مرحلة النهائيات الإقليمية ونحن في مايكروسوفت نتمنى لهم مستقبلاً باهراً. ويعكس تركيزنا على مسابقة كأس التخيّل في الإمارات التزام مايكروسوفت بدعم الطلبة الموهوبين في مجالات العلم والتقنية بهدف تحقيق مستقبل مزدهر لهذا البلد.

وقالت هالة بدري النائب التنفيذي للرئيس للإعلام والاتصال في دو: كشركة وطنية فإننا ملتزمون بتوفير الدعم للطلاب المبدعين وهذا جزء من استراتيجيتنا للمسؤولية المجتمعية ونحن سعداء بشراكتنا مع مايكروسوفت في تنظيم الدورة ‬2011 من مسابقة كأس التخيّل في الإمارات للسنة الرابعة على التوالي.

وبناء على النتائج الرائعة التي شهدتها المسابقة خلال السنوات السابقة نتطلع بشوق إلى رؤية ما سيقدمه طلابنا الموهوبون لتطوير تطبيقات مبتكرة للهواتف المتحركة وغير ذلك من الحلول التقنية. ونحن معجبون جداً بالمدخلات عالية الجودة التي يخصصها الطلاب لاستخدامات محددة. وإننا نوجه الدعوة إلى طلابنا لإطلاق العنان لإمكاناتهم الإبداعية لإبراز أفكارهم التي يمكن أن تحيا بها الحياة.

 

الكأس

ويعتبر كأس التخيل أهم مسابقة طلابية تقنية في العالم وهي مبادرة أطلقتها مايكروسوفت بهدف حفز مخيلات جيل الشباب وطاقاتهم الإبداعية وتحويلها إلى حلول تقنية قادرة على إحداث فرق إيجابي واضح ومعالجة التحديات التي تواجه عالمنا اليوم. وبإمكان الطلاب الذين تبلغ أعمارهم ‬16 عاماً أو أكبر المشاركة في هذه المسابقة لعام ‬2011 .

واستخدام التقنية لإبداع حلول مبتكرة تسهم في تغيير العالم نحو الأفضل. ويعد كأس التخيل إضافة مميزة لبرنامج طاقات بلا حدود الذي أطلقته مايكروسوفت بهدف تعزيز الفرص الاجتماعية والاقتصادية المتاحة من خلال البرامج والمنتجات التي تسهم في الارتقاء بمستويات التعليم وتحفز الابتكار في المجتمعات المحلية حيث توفر المزيد من فرص العمل في كافة أنحاء العالم.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات