الصيرفة الإلكترونية تقلّص فروع البنوك لـ 562 فرعاً

استمرت البنوك الوطنية في تنفيذ خططها للتوسع في مجال الصيرفة الذكية والإلكترونية، وخفض فروعها التقليدية، في ظل مساعيها لتسهيل خدمة العملاء وتعزيز مبادرات الدفع الرقمي.

وأظهرت بيانات حديثة للمصرف المركزي أن البنوك الوطنية قلّصت عدد فروعها بالدولة إلى 562 فرعاً بنهاية نوفمبر موزعة على 21 بنكاً، بانخفاض 6 فروع أغلقها «بنك أبوظبي التجاري» نتيجة دمج أعمال «بنك الاتحاد الوطني» و«مصرف الهلال»، مقابل 568 فرعاً في نهاية أكتوبر السابق عليه.

بينما خفّضت البنوك فروعها بواقع 94 فرعاً منذ بداية العام الجاري وذلك مقابل 656 فرعاً في نهاية العام الماضي، وذلك في ظل زيادة التوجه نحو الخدمات الرقمية بسبب جائحة «كورونا»، وأيضاً عمليات الدمج التي تمت بين بعض البنوك.

وحسب بيانات «المركزي»، استحوذ «بنك الإمارات دبي الوطني» على النصيب الأكبر من الفروع بواقع 71 فرعاً ثم «دبي الإسلامي» و«أبوظبي الإسلامي» بواقع 68 فرعاً لكل منهما على حدة، يليه «أبوظبي الأول» 66 فرعاً و«أبوظبي التجاري» 59 فرعاً و«مصرف الإمارات الإسلامي» 50 فرعاً و«مصرف الشارقة الإسلامي» 32 فرعاً و«رأس الخيمة الوطني» 27 فرعاً و«بنك المشرق» 24 فرعاً.

وبقي عدد مكاتب الصرف التابعة للبنوك عند 23 في نهاية نوفمبر، كما بقي عدد وحدات الخدمات المصرفية الإلكترونية التابعة للبنوك الوطنية عند 33 وحدة في نهاية الشهر الماضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات