«غوغل» يتيح لمستخدميه فتح حسابات بنكية وإرسال تحويلات

فيما يُعدّ اعتزاماً من جانبها على المُضي قُدُمَاً في تزويد مستخدميها بالخدمات المصرفية والمالية، أعلنت اليوم شركة «غوغل» أنها ستتيح لمستخدمي محرك البحث الشهير التابع لها فتح حسابات بنكية وإرسال تحويلات نقدية وأيضاً إدارة ميزانياتهم، وذلك من خلال تطبيقها «غوغل باي».

وبحسب بيان أصدرته الشركة اليوم، فإن سريان هذه الخدمات سيبدأ اعتباراً من مطلع العام المقبل، وذلك بموجب اتفاقية شراكة أبرمتها «غوغل» مع بنك «سيتي» الأمريكي الشهير و«اتحاد ستانفورد الائتماني الفيدرالي» المُعتَمَد فيدرالياً بولاية «كاليفورنيا» الأمريكية، لإطلاق حسابات مصرفية خاصة بمستخدمي محرك البحث عبر هواتفهم الذكية.

وأفادت «غوغل» في بيانها بأنها تخطط لإضافة 11 مؤسسة أخرى إلى هذه الشراكة خلال العام المقبل. 

وسَتُشَغٍل «غوغل» الخدمات المصرفية لمستخدمي محركها على غرار خدمة «فينمو» التي تقوم شركة «باي بال» الأمريكية لخدمات التحويلات المالية عبر الإنترنت، وأيضاً خدمة «كاش آب» التابعة لشركة «سكوير» الأمريكية.

وقد باتت هاتان الخدمتان من أبرز الأسماء ذات الشعبية في قطاع المدفوعات الرقمية على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية والعالم، خاصة خلال الفترة الراهنة بمتغيراتها الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد-19».

وقال كايزر سينغوبتا، مدير عام المدفوعات لدى «غوغل» في تصريحات لشبكة «سي إن بي سي» الأمريكية، تعليقاً على الخدمات الجديدة التي ستطلقها الشركة: «نرغب مع شركائنا المصرفيين بجعل الخدمات المصرفية أكثر ارتباطاً بالجيل الأول من الهواتف النقالة. وستساعد توجهاتنا الجديدة شركائنا في جعل الخدمات المصرفية أكثر سهولة لهذا الجيل وأيضاً أكثر امتاعاً، وليس أكثر ارتباطاً فحسب».

ويُعتَبَر هذا الإعلان من جانب «غوغل» أحدث اتجاه إلى الخدمات المصرفية والمالية من جانب الشركات التقنية الكبرى. وكان قصب السبق في هذا الشأن من نصيب «أبل»، عندما أطلقت العام الماضي بطاقات الائتمان المتكاملة مع هاتفها الذكي الشهير «آيفون»، وذلك بالتعاون مع بنك «غولدمان ساكس».

كما أتاحت «فيسبوك» لمستخدمي برنامجها «ميسينغر» تحويل مدفوعات في أسواق مُعَينَة. وباتت مجموعتا «علي بابا» و«تينسنت» الصينيتان عملاقين عالميين في مجال المدفوعات عبر القنوات الرقمية، وذلك بفضل تطبيقات السداد عبر الهواتف الذكية التابعة لهما. 

وبدوره، أعرب أناند سيلفا، الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد داخل الولايات المتحدة لدى «سيتي»، عن اعتقاده أن شراكة البنك مع «غوغل» في تزويد مستخدمي الأخير بالخدمات المصرفية ستجلب للبنك نمواً سريعاً في ودائع عملائه، كما قطاع التجزئة لدى البنك في استقطاب قاعدة عملاء محليين جدد.

وقال سيلفا: «ستحظى الخدمات المصرفية الجديدة من «غوغل» بإقبال واسع النطاق، خاصة من جانب السكان الأصغر سناً، وبصفة أكثر تحديداً «الجيل زد»، أي مواليد منتصف تسعينيات القرن الماضي فما بعد، فهم الأكثر شغفاً بالتقنية واعتماداً على الهواتف الذكية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات