تعاون بين «ماستركارد» و«نتورك إنترناشيونال» لتوسيع حلول الدفع التجارية

أعلنت شركة ماستركارد، المتخصصة عالمياً في مجال تكنولوجيا حلول الدفع، وشريكها الإستراتيجي نتورك إنترناشيونال، مزود الخدمات الداعمة للتجارة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، عن إبرام اتفاقية تعاون جديدة تهدف إلى تشجيع تبنّي المدفوعات والحلول التجارية في جميع أنحاء المنطقة.

وسيشهد التعاون إطلاق منصة الدفع التجاري في الربع الرابع من عام 2020. وستقدم المنصة بطاقات الأعمال والشركات، والسفر، وأساطيل المركبات، وبطاقات المشتريات إلى جانب غيرها من حلول الدفع المخصصة لمساعدة الشركات من جميع الأحجام في العديد من القطاعات على الانتقال إلى المدفوعات غير النقدية وغير الورقية.

وستمكّن مجموعة حلول الدفع من «ماستركارد» الشركات من توفير الوقت وخفض النفقات وتبسيط طريقة إدارة نفقات الأعمال. وسيتمكن عملاء الشركات أيضاً من الاستفادة من منصة ماستركارد لمراقبة المدفوعات التجارية، وهي منصة مبتكرة تساعد على تحسين تجربة المستخدم من خلال إنشاء نظام دفع افتراضي شامل وصديق للبيئة.

ويبلغ الإنفاق التجاري في الشرق الأوسط وإفريقيا أكثر من 4 تريليونات دولار سنوياً، ولكن يتم إنفاق 1% من هذا المبلغ فقط من خلال بطاقات الدفع حالياً. ونظراً لأن البطاقات التجارية أصبحت أكثر شيوعاً في المنطقة، فإن عملاء الشركات يدركون فوائد منتجات البطاقات التي تقدم مزايا تجارية مثل تعزيز التدفقات النقدية، وزيادة وضوح الرؤية، والتحكم في الإنفاق، وتقليص جهود عمليات التسوية، ومنح فترات سماح للتسديد الائتماني.

وتتجه الأعمال التجارية بشكل متزايد نحو تبني المدفوعات الرقمية ونماذج العمل عن بُعد، وقد ساعدت جائحة كوفيد-19 على تسريع هذا التحول. وستوفر المنصة تقنيات جديدة متقدمة لتمكين الشركات من الانتقال من المدفوعات النقدية إلى منظومة متطورة وسلسة بلا تلامس عبر استخدام القدرات المبتكرة لكل من «ماستركارد» و«نتورك إنترناشيونال».

وقال راغو مالهوترا، رئيس «ماستركارد» في الشرق الأوسط وإفريقيا: «يسعدنا تعزيز شراكتنا مع «نتورك إنترناشيونال» حيث نسعى جاهدين لتقديم حلول دفع مبتكرة تقود النمو الاجتماعي والاقتصادي في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا.

وتشترك «ماستركارد» و«نتورك إنترناشيونال» في نفس الالتزام بتعزيز الفرص وإطلاق لإمكانات الاقتصادية الهائلة للمنطقة باستخدام التكنولوجيا، بما يؤدي إلى تمهيد الطريق لمستقبل أفضل وأكثر كفاءة وشمولاً».

بدوره، قال سيمون هاسلام، الرئيس التنفيذي لشركة «نتورك إنترناشيونال»: «تتيح شراكتنا مع «ماستركارد» إنشاء إطار عمل موحد لمواجهة بعض التحديات وإطلاق الفرص أمام مصدري الأوراق المالية والبنوك والشركات المالية في المنطقة. وقد حرصنا على تسريع وتعزيز خدماتنا وحلولنا المبتكرة لمساعدة الشركات الكبيرة والصغيرة والحكومة والتجار على تحسين رفاهيتهم المالية».

وتتمتع الشركتان بشراكة طويلة الأمد تجمع بين الخبرة العالمية والتقنية لشركة «ماستركارد» والقدرات الشهيرة لشركة «نتورك إنترناشيونال» من خلال منصات تركز بقوة على الأمن والابتكار.

وفي عام 2019، دخلت «ماستركارد» في استثمار استراتيجي كمستثمر أساسي في «نتورك إنترناشيونال»، تلاه التزام إضافي بقيمة 35 مليون دولار على مدى خمس سنوات لتطوير حلول دفع مبتكرة للمستهلكين لتسريع تبني المدفوعات غير النقدية في المنطقة ودفع العالم نحو مستقبلٍ خالٍ من المعاملات النقدية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات