«دافزا» تحصد جائزة دبي الذهبية للتنمية البشرية

حصدت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا»، جائزة دبي الذهبية للتنمية البشرية، وذلك ضمن فعاليات حفل توزيع جوائز التميز لقطاع الأعمال، في دورتها السادسة والعشرين، الذي تنظمه اقتصادية دبي، تقديراً للتميز المؤسسي والجهود المبذولة في مجال مبادرات الموارد البشرية، وتطبيق أفضل الممارسات في تطوير الكوادر وتنمية الكفاءات، حيث تسلم الجائزة الدكتور محمد الزرعوني مدير عام السلطة. 

وتعتبر «دافزا»، أول جهة تحصل على هذه الجائزة المرموقة، بعد حجب لمدة خمس سنوات عن مختلف الجهات المشاركة، وخامس جهة تنال الجائزة منذ انطلاقتها، وذلك بعد تقييم من لجنة محكمي الجائزة، التي تتكون من كبار المديرين والمديرين التنفيذيين العاملين بشركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص في دولة الإمارات. 

وقال يوسف بهزاد مساعد المدير العام لقطاع تنمية الموارد البشرية والاستراتيجية المؤسسية: نعتبر جائزة دبي الذهبية للتنمية البشرية، واحدة من أرفع الأوسمة التي قد تتقلدها أي جهة على مستوى الإمارة للتميز في تطوير الكوادر البشرية، بوصفها عماد النمو والتطور، وهي تعكس الجهود التي بذلتها المنطقة الحرة بمطار دبي، على صعيد طرح البرامج والمبادرات التي تهدف إلى تطوير الكفاءات والقيادات.

وإعداد أجيال المستقبل، بما يُرسخ مكانتها، باعتبارها واحدة من أنجح المناطق الحرة على مستوى الدولة والمنطقة والعالم، ومن بين أفضل الجهات للعمل في استقطاب المواهب المقيمة بالدولة.

وأضاف: «وضعنا منذ تأسيس المنطقة الحرة بمطار دبي، الاستثمار البشري، على رأس أولوياتنا الاستراتيجية، ورسمنا نموذجنا الخاص، في إطار المسؤولية المؤسسية الوطنية، مع منح التوطين حصة كبيرة من جهودنا في هذا الإطار، ونفخر اليوم بأن 70 % من كوادرنا، هي من خيرة شباب ونساء الوطن، وهي نسبة تصل إلى 100 % في المناصب القيادية العليا، حيث نؤمن بأن الكوادر الوطنية ستمهد لنا مسار التميز والصدارة في المستقبل».

وتابع: «يفرض علينا هذا التكريم، مواصلة التميز في تعزيز النهج الذي نتبناه، وهو الذي يجمع بين الثقة في الكوادر وتطويرها، وبين توفير البيئة المشجعة، والمبادرات التي تسعى لضمان ولائها وراحتها وقدرتها على العمل بالشكل الأمثل، على الرغم من أنها كانت عاملاً هاماً في تجاوز عددٍ كبير من موظفينا حاجز العشرين عاماً من العطاء والوفاء».

ونجحت «دافزا» في تحقيق التوازن الأمثل بين الجنسين، مع تشكيل الكوادر النسائية نسبة 50 % من إجمالي عدد الموظفين، في حين تصل نسبة تمثيل المرأة ضمن المناصب القيادية العليا إلى 42 %، في إشارة إلى الدور الكبير الذي تلعبه الكوادر النسائية في إدارة دفة العمل، وتوجيه المشاريع والمبادرات.

كما تعتبر «دافزا» من بين الهيئات الرائدة في الدولة، على صعيد دعم الأمهات العاملات، عبر العديد من التسهيلات، حيث تصل نسبة الأمهات اللاتي يعملن بدوام كامل إلى 34 % من إجمالي الموظفين. 

وتصل نسبة الشباب في «دافزا» عبر مختلف الإدارات والأقسام إلى 33 %، والذين تشكل المرأة منهم نسبة 61 %، علماً أن 32 % من الفئة الشبابية، تشغل مناصب على مستوى الإدارة العليا.

كما عملت «دافزا» على تخصيص ميزانية لأغراض التدريب والتطوير، لتضمن حوالي 35 ساعة تدريب سنوياً لكل موظف، بما يلبي احتياجاتهم، وتوفر لهم فرصاً متساوية للحصول على التدريب والتطوير وتعلم مهارات جديدة. ويشار إلى أن هذه العوامل أسهمت جميعها في نمو مؤشر الرضا الوظيفي في «دافزا» إلى نسبة 82 %، مع نهاية عام 2019، مقارنة بنسبة 81 %، التي وصل إليها مع نهاية عام 2018.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات