كنز من ألعاب "ستار وورز" بيعَ بسعر 525 ألف دولار

حققت عائلة بريطانية مبلغ 400 ألف جنيه إسترليني (525 ألف دولار) من بيع كنز هو عبارة عن ألعاب مستوحاة من سلسلة أفلام "ستار وورز" عثَرت عليها مصادفةً داخل مرأب مليء بأكياس قمامة تركها أحد الجيران.

وأفادت صحيفة "ذي تايمز" أن الرجل وزوجته اللذان يعيشان في ستوربريدج بوسط إنكلترا احتارا في بداية الأمر في ما ينبغي أن يفعلا بكومة الدمى وسفن الفضاء المصغّرة التي أمضى جارهما عقوداً في جمعها قبل وفاته.

إلاّ أن ابنهما عندما اكتشف قيمة المجموعة بعدما طلب من بائع المزادات كريس أستون تقديرها، علماً أنها تتضمن تماثيل صغيرة لا تزال في عبواتها الأصلية.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن هذا الخبير من دار "أستون أوكشنرز" قوله إن "الكثير من هذه الأغراض كان رطباً بعض الشيء، نظراً إلى الطريقة التي تم بها تخزينها"، لكنّه وصفها بأنها "أفضل مجموعة من أغراض حرب النجوم" رآها.

وأضاف "لقد تلقينا ردود فعل مهتمة من كل أنحاء العالم فتأكدنا من أن عملية البيع ستتم بشكل جيد".

وشملت الأغراض المعروضة للبيع قائد مركبة "ستار ديستروير"، إحدى سفن أسطول "غلاكتيك إمباير" الفضائي، وهي واحدة من نسختين معروفتين فقط لا تزالان في عبوتها الأصلية، وبيعت مقابل 32500 جنيه إسترليني (أكثر من 36 ألف يورو).

أما تمثال جاوا، وهو أحد الكائنات الصغيرة ذات القلنسوة والعينين الساطعتين، في عبوته فبيع بمبلغ 27280 جنيهاً إسترلينياً (أكثر من 30 ألف يورو)، علماً أنه 1 من 10 نسخ متوافرة.

أما المجموعة المكونة من ثمانية تماثيل صغيرة مستوحاة من فيلم "ريتورن أوف ذي جيداي" ، والتي تم شراؤها بأقل من 2 يورو أوائل الثمانينيات، فقد بيعت بسعر 1400 جنيه (1550 يورو).

وقال أستون إن الزوجين كان "مسرورين" بحظهما الجيد، وأضاف "لا أعرف ما إذا كانت لديهما مشاريع معينة، ولكن أعتقد أن شعورهما يشبه شعور من يربح اليانصيب".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات