النملة تدخل مغارة «علي بابا» وتسحب 60 مليار دولار في يوم

فقدت مجموعة «علي بابا» الصينية العملاقة للتسوق الإلكتروني ما يزيد على 60 مليار دولار من قيمتها السوقية في يوم واحد بسبب تداعيات القرار المفاجئ الذي أُعلِن عنه أمس بتعليق طرح أسهم شركة «آنت جروب» (النملة) التابعة لها للاكتتاب العام الأولي في كلٍ من بورصتي شنغهاي وهونغ كونغ، وذلك على خلفية مشاكل قضائية مع الحكومة الصينية.

وبحسب ما ذكره اليوم موقع «تويتر» الشبكي، كانت القيمة السوقية لمجموعة «علي بابا» تبلغ 841 مليار دولار حتى نهاية أول من أمس، إلا انها تراجعت على نحو هائل إلى 780 مليار دولار فقط عقب الإعلان عن قرار تعليق الطرح. كما أدى القرار إلى انخفاض سعر سهم «علي بابا» بنسبة 8% في يوم واحد.

وكانت «علي بابا» قد أسست «آنت جروب» في 2014 لتتخصص في خدمات التقنية المالية «فينتك»، حتى باتت الشركة الأعلى قيمة على مستوى العالم في هذا المجال. ومع توالي نجاح «آنت جروب»، تعدد المساهمون فيها، وباتت حصة «علي بابا» في «آنت جروب» الآن تُقَدًر بنحو الثلث. 

وتمتلك «آنت جروب» أكبر منصة للمدفوعات الرقمية في الصين، وهي «علي باي»، والتي تخدم أكثر من مليار مستخدم و80 مليون تاجر وبلغ حجم معاملاتها 118 تريليون يوان صيني في يونيو 2020.

وكان من المُقَرًر أن يكون الاكتتاب في شركة «آنت جروب» هو الأعلى قيمة عبر التاريخ، حيث كان من المُنتَظر أن تجني منه الشركة 34.5 مليار دولار- وهو أعلى عائد لعملية اكتتاب عام أولي على الإطلاق- من خلال طرح مزدوج في بورصتي شنغهاي وهونغ كونغ.

إلا أن الحكومة الصينية عَلًقَت عملية الطرح قبل موعدها المحدًد بأقل من 24 ساعة، لتحطم آمال جاك ما، الملياردير الصيني الشهير ومؤسس «علي بابا»، في إضافة 300 مليار دولار إلى القيمة السوقية لمجموعته لتدخل بها نادي التريليون دولار.

وبدلاً من دخول «علي بابا» إلى نادي الشركات التريليونية، جاء قرار الحكومة الصينية ليمحو 60 مليار دولار من قيمتها السوقية في يوم واحد. 
ويسوق المحللون الاقتصاديون الغربيون سبباً حقيقياً للقرار المفاجئ من جانب الحكومة الصينية بتعليق طرح أسهم «آنت جروب» في اكتتاب عام أولي، وهو شعورها بالقلق من النفوذ المتنامي إلى حد مخيف الذي باتت تتمتع به الشركة في سوق الخدمات المالية بالصين. ويُعَدٌ عدم السماح لأي شركة خاصة بالتوسع إلى درجة امتلاك نفوذ ينافس نفوذ الحكومة من الثوابت الراسخة في الفكر الاقتصادي للحكومات الصينية المتعاقبة.

ويكفي في هذا السياق أن نعلم أن القيمة الإجمالية لطلبات الاكتتاب العام الأولي على أسهم «آنت جروب» قبل تعليقه اقتربت في الصين وحدها فقط من 3 تريليونات دولار. وكان الاكتتاب يحظى بانتظار وترقب شديدي من جانب المستثمرين في الصين وخارجها في ظل النجاح المُبهِر للشركة ونفوذها الطاغي.

Image

طباعة Email
تعليقات

تعليقات