أكاديمية "بي دبليو سي" تطرح شهادة معتمدة للذكاء الاصطناعي

دخلت أكاديمية "بي دبليو سي" في شراكة مع هيئة "سرتنيكسس" لإطلاق شهادة الذكاء الاصطناعي في المنطقة.

وبهدف سد الفجوة المتزايدة في المهارات، ستعمل شهادة الممارس المعتمد للذكاء الاصطناعي على تزويد المواهب المحلية بالمعرفة والمهارات اللازمة للتطبيق العملي لمهارات الذكاء الاصطناعي في أماكن العمل.

ومن المتوقع أن تشكل صناعة الذكاء الاصطناعي ما يصل إلى 14% من إجمالي الناتج المحلي للإمارات بحلول عام 2030، لا سيما أن العديد من الشركات تواجه بالفعل تحدياً في الخبرات والمهارات ذات الصلة ضمن فرق العمل لديها، والذي يتمثّل في ترجمة متطلبات الشركات إلى تطبيقات الذكاء الاصطناعي. وينظر أكثر من 70% من الرؤساء التنفيذيين في المنطقة إلى توافر المهارات الأساسية على أنه تهديد ملموس أمام مختلف قطاعات الأعمال.

وبإطلاقها في نوفمبر 2020، سيتم تقديم برنامج شهادة الممارس المعتمد للذكاء الاصطناعي لمدة أسبوعين من قبل كبار المتخصصين في هذا المجال، وذلك عبر فصول دراسية مباشرة وكذلك بيئة افتراضية للتعلم بما يتناسب مع احتياجات التعلم المتنوعة للمشاركين. وستوفر الدورة حلولاً لمشاكل العمل باستخدام الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، وستوضح كيفية تخطيط وبناء نموذج للتعلم الآلي، وطرق تطبيقه.

وقالت أماندا لاين، شريك ومديرة أكاديمية "بي دبليو سي": لم تعد البيئة الرقمية في مكان العمل مجرد خيار بل أصبحت واقعاً ملموساً اليوم. ويتمثل دورنا في أكاديمية بي دبليو سي في تقديم الأدوات اللازمة لضمان تنمية القوى العاملة في المنطقة وتزويدها بالمهارات والمؤهلات المطلوبة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات