"فيسبوك" تطلق حملة (#حِب_المحلي) لدعم الشركات الصغيرة

أعلنت فيسبوك، عن إطلاق حملة #حِب_المحلي، كمبادرة جديدة تهدف إلى دعم الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي كانت من الأكثر تضرراً بجائحة كوفيد-19.

وتسعى الحملة الجديدة إلى دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة على مستوى المنطقة وجهودها نحو التحول الرقمي وتحقيق النمو، من خلال تسليط الضوء على عدد من الموارد المتاحة لمساعدتها على تحقيق تعافيها الاقتصادي.

وستكون الحملة بمثابة صوت الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث تسلط الضوء على قصصها والتحديات التي تواجهها بهدف تعزيز طلب المستهلكين على هذه الشركات المحلية في جميع أنحاء المنطقة.

وستتيح فيسبوك من خلال حملة #حِب_المحلي لمالكي الأعمال التجارية الوصول إلى مركز تدريب الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو عبارة عن منصة تشمل 40 دورة تدريبية افتراضية مجانية، يمكن للشركات الاستفادة منها لإتقان مجموعة من الأدوات الرقمية التي تشمل التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية وتوسيع حضورها على الإنترنت. وتم إعداد هذه المواد التدريبية بالشراكة مع منصات التجارة الإلكترونية المعروفة وشركاء فيسبوك مثل "إيكومز" و"اكسباند كارت" و"زد".

ولتسليط الضوء على التأثير الاقتصادي للجائحة على الشركات الصغيرة والمتوسطة وحاجتها إلى دعم إضافي، تم إصدار "تقرير الوضع العالمي لقطاع الشركات والأعمال التجارية الصغيرة"، في يوليو 2020، وهو جهد تعاوني مستمر بين فيسبوك والبنك الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وقد أظهر التقرير أنّ 26% من الشركات الصغيرة والمتوسطة على مستوى العالم قد أغلقت أبوابها بين شهري يناير ومايو 2020.

وقال رامز شحادة، المدير الإداري لشركة فيسبوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: سجلت 70% من الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحسب التقرير انخفاضاً في المبيعات وانكماشاً في حجم عمالتها بنسبة 40% نتيجة الجائحة.

وتعدّ المؤسسات الصغيرة ركيزة أساسية لأي اقتصاد ومجتمع محلي وهي بحاجة في هذه المرحلة الصعبة إلى المساندة من أفراد المجتمع على مستوى المنطقة والتفاعل معهم على أوسع نطاق حتى يتمكنوا من إعادة أعمالهم إلى مسارها وتحقيق النمو.

وسيتيح مركز تدريب الشركات الصغيرة والمتوسطة لهذه المؤسسات في المنطقة إمكانية الوصول إلى مركز فيسبوك لموارد الأعمال، وهو برنامج مخصص لتنمية مهارات الإنترنت ويشمل على سبيل المثال "كيفية تنمية الأعمال عبر الإنترنت باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي" أو "أساسيات التحول الرقمي الناجح".

ويمكن لمالكي الشركات الصغيرة والمتوسطة معرفة المزيد عن برنامج منح فيسبوك واكتساب مهارات تسويقية جديدة لتنمية أعمالهم خلال هذه الأوقات الاستثنائية.

كما يمكن لمالكي الشركات المشاركة في دورات تدريبية افتراضية مجانية تتيح لهم تعلّم أفضل طريقة استخدام الأدوات التي يوفرها مجاناً كل من فيسبوك وانستجرام للتواصل مع العملاء ومجتمع الأعمال.

ويمكن للمستهلكين أيضاً الانضمام إلى المبادرة باستخدام وسم #حِب_المحلي لإظهار دعمهم للشركات المحلية ومشاركة تجارب التسوق المحلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات