إنتل تطلق الجيل 11 من معالجات «كور» لأجهزة الحاسب المحمولة النحيفة وخفيفة الوزن

أطلقت إنتل اليوم الجيل 11 من معالجات «إنتل كور» Intel®️ Core المزود بوحدة المعالجة الرسومية Intel®️ Iris®️ Xe، ما يجعله أسرع معالج في العالم لأجهزة الحاسب المحمولة النحيفة وخفيفة الوزن.

ويوفّر هذا المعالج الجديد سرعة أكبر في إنشاء المحتوى تصل إلى 2.7 مرّة، وإنتاجية أسرع بنسبة 20%، في الأعمال المكتبية، مع تجربة ألعاب وبث أسرع مرّتين في حالات عمل واقعية.

ويقدم المعالج الجديد إمكانات استثنائية عملية من حيث الإنتاجية والتعاون والإبداع واللعب والترفيه للأجهزة التي تعمل بنظامي التشغيل «ويندوز» و«كروم أو إس».

كما طرحت إنتل كذلك منصة الأم (motherboard) «إيفو» Intel®️ Evo للتصميمات القائمة على الجيل 11 من معالجات Intel Core مع وحدة الرسوميات Intel Iris Xe، وتم التحقق منها عبر مؤشرات الخبرة الرئيسية ومواصفات الإصدار الثاني من برنامج الابتكار «بروجكت أثينا».

وتمتاز المنصات باتصال سلكي ولاسلكي هو الأفضل في فئته، مع اتصال سلكي متكامل بالكابل Thunderbolt ™️ 4 وتقنية واي فاي 6، فضلاً عن تجربة استثنائية تتيحها تقنيات ممتازة للصوت وكاميرا الويب والشاشة، ضمن عوامل شكل أنيقة ونحيفة وخفيفة الوزن.

ويُرتقب إطلاق أكثر من 150 حاسوباً جديداً قائماً على الجيل 11 من معالجات إنتل الجديدة من شركات «إيسر» و«إيسوس» و«ديل» و«داينابوك» و«إتش بي» و«لينوفو» و«إل جي» و«إم إس آي» و«ريزر» و«سامسونغ» وغيرها.

ومقارنة بالأجيال السابقة، وبفضل تقنية المعالجة «سوبر فين» الجديدة من إنتل، يعمل الجيل 11 من معالجات Intel Core على تحسين كفاءة استهلاك الطاقة، مع تقديم مستويات متميزة من الأداء والاستجابة أثناء التشغيل بترددات أعلى بشكل واضح.

وقال جريجوري براينت، نائب الرئيس للشؤون التنفيذية مدير عام مجموعة الحوسبة لدى العملاء في شركة إنتل، خلال مؤتمر إطلاق المعالج مساء اليوم: «يعتبر الجيل 11 من معالجات Intel Core المزودة بوحدة الرسوميات Intel Iris Xe قفزة نوعية في الأداء الفعلي للمعالجات، وأفضل معالجات صنعتها الشركة حتى الآن للحواسب المحمولة.

يحظى المستخدم عند اختيار نظام يعمل باستخدام الجيل 11 من معالجات Intel Core، لا سيما أحد تصميماتنا الجديدة التي تحمل شعار Intel Evo، على أفضل تجربة استخدام للحواسب المحمولة، من حيث الإنتاجية وإبداع المحتوى، والترفيه والاستمتاع بالألعاب».

معايير

وسيقتصر استخدام الشعار Intel Evo على تصاميم أجهزة الحاسب المحمولة التي تستوفي معايير المواصفات ومؤشرات تتضمن الاستجابة الثابتة عند استخدام البطارية، وإمكانية إعادة تنشيط النظام من السكون في غضون أقل من 1 ثانية، ومدة تشغيل تمتد لتسع ساعات أو أكثر من عمر البطارية الحقيقي على الأنظمة المزودة بشاشات تعمل بتقنية الوضوح العالي الكامل.

بالإضافة إلى القدرة على استخدام الحاسوب حتى 4 ساعات على أنظمة مزودة بشاشات تعمل بتقنية الوضوح العالي الكامل بعد شحن البطارية لمدة 30 دقيقة فقط.

وقال بانوس باناي، الرئيس التنفيذي لشؤون المنتجات لدى مايكروسوفت: «يوفر الجيل 11 الجديد من معالجات Intel®️ Core المزوّدة بوحدة الرسوميات Iris®️ Xe مستوى مذهلاً من الأداء والاستجابة لتمكين مستخدمي نظام Windows في مختلف أنحاء العالم من زيادة الإنتاجية والاستمتاع اليوم وفي المستقبل».

ومن جهته، قال جون سولومون، نائب رئيس «كروم أو إس»: «يمكننا الارتقاء بتجربة المستخدم بفضل التعاون المكثف والعميق بين إنتل وجوجل. ويسعدنا طرح الجيل التالي من أجهزة «كروم بوك» في السوق مدعومة بالجيل 11 من معالجات Intel Core».

وتصل سرعة إنشاء المحتوى الحقيقية إلى أكثر بـ 2.7 مرة في تحرير الصور، وما يصل إلى مرّتين في تحرير الفيديو مقارنة بالمنتجات المنافسة، إضافة إلى دعم شاشات بتقنية 8K HDR، وما يصل إلى أربع شاشات متزامنة بتقنية 4K HDR.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات