تسيير شاحنات بمخلفات المطاعم في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تعمل شركة «نيوترال فيولز» ومقرها دبي على إعادة تدوير زيت القلي المستخدم في تحضير الوجبات السريعة وتحويله إلى ديزل حيوي يمكن استخدامه في المحركات العاملة على الديزل (المازوت)، في مبادرة تهدف إلى تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، والتخلص من فضلات الطعام بطريقة صديقة للبيئة.

وقال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، لشبكة «سي إن إن»: تفاجأنا بمدى الكفاءة التي يمكن أن تشكلها تلك التكنولوجيا، وكيف يمكن أن تحول المدن والمستقبل إلى الأفضل.

وذكرت الشبكة أن الديزل الحيوي يشكل حيزاً كبيراً من طموحات دبي والإمارات ككل في الابتعاد عن الديزل الأحفوري، حيث إن خطة الإمارات للطاقة لعام 2050 تهدف إلى تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 70% بحلول ذلك العام.

وفي هذا السياق، قال رئيس شركة «نيوترال فيولز»، كارل هيلدر، إن 20% من البصمة الكربونية على كوكب الأرض هي في الواقع مبعثها النقل، و45% من هذا النقل هو عبارة عن مركبات تجارية، و95% من تلك المركبات التجارية يسيرون على محركات الديزل.

وفي البداية، عملت شركته على إيجاد مصدر زيت مقلي مستخدم، فتوجهت إلى مطاعم «ماكدونالدز» وتأكدت من المسارات المطبقة، وأن كل شيء يسير وفقاً إلى مجموعة توجيهات لمراقبة الجودة، حتى فيما يتعلق بتدفق فضلات المطاعم.

ويقول المدير العام لـ «ماكدونالدز» في الإمارات، وليد فقيه: كانت لدينا نفايات في شكل زيت القلي المستخدم، وقد وفرت لنا شركة «نيوترال فيولز» وسيلة لتدويرها إلى ديزل حيوي، مما سمح لنا بالتخلص منها بطريقة مسؤولة أكثر، صديقة للبيئة ويمكن تعقبها.

وتعمل «ماكدونالدز» على التخلص من الزيت المقلي المستخدم في مستوعبات لإعادة تدوير الزيت، ثم تأتي شاحنات إلى مطاعم «ماكدونالدز» لتسليم البضائع، وتلك الشاحنات نفسها التي عادة ما تعود فارغة، تنقل الزيت المقلي معها إلى مصانع شركة «نيوترال فيولز»، حيث يجري تفكيك جزيئيات الزيت ومزجها مع ميثانول لصنع مادة جديدة هي الديزل الحيوي، تبدو مثل الديزل برائحة تشبه رائحة الديزل قليلاً، لكنها خضراء ونظيفة تماماً، وفقاً لهيلدر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات