إطلاق استوديو الشركات الناشئة في الإمارات

أطلقت شركة "استراتيجي أدفايزورز" ذراعاً مختصة بالشركات الناشئة تحت اسم "استراتيجي ستارت أب ستوديو"، بغرض الجمع ما بين أصحاب الرؤى المبدعين والمتطلعين للمستقبل لتوفير بيئة طبيعية لتنظيم المشاريع وريادة الأعمال في دولة الإمارات.

وقال مانع السويدي، مؤسِّس "استراتيجي ستارت أب استوديو": تجلت الحاجة إلى إطلاق استوديو للشركات الناشئة كتوجّه حيوي حتى قبل ظهور جائحة فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد-19)، غير أن ما استجد من أزمات مؤخراً يدفعنا بقوة نحو التأسيس لبنية تحتية تكنولوجية وترسيخ الكفاءة التقنية في كافة مجالات الأعمال، ونحن نؤمن بأن الأعمال والشركات الناجحة تنشأ عندما تجتمع الأفكار العظيمة ورواد الأعمال جنباً إلى جنب في بيئة إبداعية وصحية تجلب مفاهيم جديدة على أرض الواقـع".

وتعمل "استراتيجي ستارت أب استوديو" على وضع التصوّرات وإطلاق الشركات الناشئة المحلية والدولية وتوسيعها؛ مع جمعها للمشاريع الإبداعية المبتكرة معاً. كما يمكن لأصحاب المصلحة الاستفادة من معارفهم وخبراتهم، والحصول على فهم واضح، وإلهامهم فيما يتعلق ببرامج التحول في إدارة الأعمال داخل شركاتهم من خلال أفضل المواهب والكفاءات ورؤوس الأموال، وذلك بدعم من شركة "استراتيجي أدفايزورز"؛ والتي تمتلك بالفعل خبراء متخصصين لتطوير أنظمة بيئية عالمية المستوى قائمـة على التكنولوجيا.

وأضاف مانع السويدي: نأمل بناء مشاريع تحظى بقصص نجاح متميزة في مجال الشركات الصاعدة"اليونيكورن"داخل الإمارات، بما لذلك من تأثير على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي؛ حيث سيقوم الخبراء التابعون لشركة "استراتيجي أدفايزورز" بتمثيل ودعم وحماية النموّ لمجتمع الأعمال الناشئة؛ وذلك من خلال خبرات عالمية المستوى في كل تخصص من التخصصات المطلوبة لبناء شركات رائدة في السوق، بينما يتمثل هدفنا في التعاون مع الشركاء الأكثر خبرة وموثوقية لتوجيه أصحاب المشاريع الناشئة ذات النمو المرتفع من خلال الإصغاء إليهم والتفكير معهم وإرشادهم وتوجيههم".

ومن خلال توفير المتطلبات اللازمة لإرساء نظام بيئي تكنولوجي ملائم بجانب رأس المال، والكفاءات، والبنية التحتية، والإمكانات السوقية، والأنظمة واللوائح الداعمة؛ تهدف "استراتيجي ستارت أب استوديو" إلى المساهمة في جعل الإمارات مركزاً عالمياً مزدهراً للشركات الناشئة من خلال العمل بالتعاون مع الحكومة المحلية وحاضنات ومسرّعات الأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات