"فينتيك جالكسي" تُطلق منصة ابتكار لتعزيز الشمول المالي

أعلنت شركة فينتيك جالكسي، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، وهي أول منصة مفتوحة للابتكار عبر الحدود في المنطقة العربية، وأول سوق للتعاون بين شركات التكنولوجيا المالية والمؤسسات المالية، اليوم عن إطلاق منصة الابتكار القائمة على التقنيات السحابية (FinX22)، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون والابتكار، وتعميق أوجه التكامل بين المؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا المالية العالمية.

وقد تمت استضافة هذه المنصة، التي تعمل الآن بشكل كامل، على منصة سحابية عالمية لدى نخبة من أبرز مراكز البيانات في المنطقة، والتي تستند إلى أرقى المعايير التقنية الدولية.

فيما تم تصميم وإطلاق المنصة بالتعاون مع كل من مصرف البحري المركزي (البحرين)، ومجموعة عمل الشركات المالية العربية التابعة لصندوق النقد العربي، واتحاد البورصات العربية (لبنان)، وبنك الإمارات دبي الوطني (الإمارات)، والبنك السعودي الفرنسي (السعودية)، والبنك المصري الخليجي (مصر)، والبنك الأهلي الأردني (الأردن)، وشبكة البحرين الإلكترونية الوطنية للمعاملات المالية "بنفت" (البحرين)، وبنك الخليج الدولي (البحرين).

وتركز منصة (FinX22) على ثلاثة مجالات رئيسية، هي توفير بيئة افتراضية مفتوحة لواجهة برمجة التطبيقات المصرفية لتمكين شركات التكنولوجيا المالية من تطوير واختبار ونشر حلول التكنولوجيا المالية.

وتتوفر البيئة الافتراضية للمنصة مع أداة خاصة لإدارة واجهة برمجة التطبيقات والتي تتعامل مع عمليات التحكم في الوصول والمراقبة والمصادقة. أما المجال الثاني فيتمثل في توفير المنصة لسوق شاملة تعمل على ربط المؤسسات المالية بالآلاف من شركات التكنولوجيا المالية من مختلف أنحاء العالم.

وأخيراً، تمكين المؤسسات المالية من تنظيم فعاليات الهاكاثون الافتراضية، ومسابقات الابتكار والمبادرات المتخصصة باحتضان وتسريع وتيرة الأعمال.

وستتمكن الهيئات التنظيمية والمؤسسات المالية الدولية والهيئات الأكاديمية من تعزيز أنشطة البحث والتطوير لديهم بالاستفادة من حلول المنصة الخاصة بحشد المصادر والموارد، لمعالجة أبرز المشاكل التي تواجه العملاء في القطاع المالي والمصرفي، والارتقاء بتجربة العملاء بشكل عام.

وتعليقاً على إطلاق المنصة، قالت ميرنا سليمان، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فينتيك جالكسي: "يتمثل هدفنا الاستراتيجي في بناء مستقبل تتوفر فيه الخدمات المالية للجميع في الدول العربية الاثنتان والعشرون. ويأتي إطلاق هذه المنصة في هذا الوقت الهام الذي تركز فيه المؤسسات المالية بشكل متزايد على استراتيجيات التحول الرقمي لدفع وتيرة نمو الأعمال، على الرغم من انتشار فيروس كوفيد-19. ونحن على ثقة بأن منصة FinX22 ستمكننا من المساعدة في التخفيف من بعض الصعوبات والمشاكل التي تواجهها السوق حالياً جراء تفشي الجائحة العالمية".

وتم تصميم وبناء المنصة بالتعاون مع أبرز الهيئات التنظيمية في الدول العربية. ويمكن لهذه الهيئات مراقبة وإدارة المخاطر المرتبطة بالتقنيات الجديدة والسيطرة عليها في بيئة افتراضية آمنة، قبل بدء الاعتماد والإنتاج التجاري للبيئات الافتراضية من قبل الهيئات التنظيمية".

وتعليقاً على الشراكة، قال مصرف البحرين المركزي: "توفر هذه المنصة الحدسية، للمؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا المالية بنية تحتية متطورة من الناحية التقنية تتيح لهم التعاون وتطوير حلول ترتقي بتجارب العملاء في جميع أنحاء المنطقة".

وتقدم المنصة محتوىً غنياً ومتنوعاً حول مراكز التكنولوجيا المالية والأنظمة والقوانين المعمول بها في المنطقة، وتساهم في تزويد السوق بالمعلومات حول السياسات التنظيمية من خلال برنامج دردشة روبوتية تفاعلي تم تطويره كجزء من أنشطة مجموعة عمل شركات التكنولوجيا المالية.

من جانبه، قال إيفانز مونيوكي، مدير أول - الخدمات الرقمية في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: "يسرّنا في بنك الإمارات دبي الوطني أن نكون جزءاً من منصة Finx22، حيث يتماشى ذلك مع أهدافنا للتعاون مع شركات التكنولوجيا المالية، والوصول إلى أفضل هذه الشركات القادرة على مساعدتنا في إيجاد حلول لمشاكل الأعمال بالاستفادة من التكنولوجيا. ونحن واثقون من أن هذه المبادرة ستمهد الطريق لمزيد من التعاون بين البنوك وشركات التكنولوجيا المالية، مما سيساعد في معالجة التحديات وتقديم حلول مصرفية أكثر ذكاءً وأماناً في المستقبل".

بدوره، قال رامي الدكاني، الأمين العام لاتحاد البورصات العربية: "إن زيادة قاعدة المستثمرين في البورصات العربية هي أولوية قصوى بالنسبة لنا لضمان النجاح المستمر لأسواقنا. وبالنسبة لمنطقتنا التي تصل فيها نسبة الشباب إلى 70٪ من السكان، أصبح من الضروري اعتماد نماذج (اعرف عميلك) و(المشاركة الرقمية) لجذب المستثمرين الشباب إلى السوق. وهذا تحديداً ما دفع اتحاد البورصات العربية إلى الدخول في هذه الشراكة مع فينتيك جالكسي، للبحث عن حلول من شأنها دعم نماذج (المشاركة الرقمية) و(اعرف عميلك)".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات