5 فائزين في المرحلة الأولى من "برنامج تطوير مهارات الشباب المواطن"

أعلنت "دبي للمشاريع الناشئة"، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال، بالتعاون مع مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال "ديتك"، المملوك بالكامل لسلطة واحة دبي للسيليكون عن الفائزين الخمسة في المرحلة الأولى من "برنامج تطوير مهارات الشباب المواطن" وذلك خلال فعالية الجولة التنافسية الإلكترونية والتي أقيمت مؤخراً واستمرت لمدة يومين.

وشملت قائمة الفائزين في البرنامج كلاً من سلطان الحوسني وفهد الزرعوني مؤسسي "تيوتور مي TutorMe" وهي منصة تربط المعلمين من أصحاب المؤهلات العالية بالطلاب، والعنود مبارك، مؤسسة مشروع "كو ديفيلوب CoDevelop" للخدمات الاستشارية، وحسن كياني، مؤسس منصة "اديتفيد Editvid" لإنشاء مقاطع الفيديو المدعومة من العامل البشري والذكاء الاصطناعي.

كما ضمت القائمة لطيفة بن حيدر، مؤسسة "بيتكي Baytuki" وهي منصة عقارية ذكية مدعومة بالذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى روضة العوضي، مؤسسة المتجر الإلكتروني "مزراي Mzarrai" للأحذية. وسيحصل الفائزون على الدعم والتوجيه والإرشاد لمساعدتهم على تعزيز نمو مشاريعهم التجارية.

جدير بالذكر أن "دبي للمشاريع الناشئة" بالتعاون مع مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال "ديتك" قامت باختيار 30 من أصحاب المشاريع الناشئة ورواد الأعمال من الشباب المواطنين للمشاركة في أكاديمية التدريب والتوجيه والإرشاد ضمن برنامجهما المشترك الهادف إلى تطوير مهارات الشباب الإماراتيين، والذي بدأ في يونيو الماضي واستمر على مدى 4 أسابيع، حيث انخرط المشاركون في الأكاديمية في تدريب متخصص حول مختلف المواضيع التي تهم رواد الأعمال.

واختتمت الأكاديمية بجلسة تنافسية استعرض فيها المشاركون الـ 30 في البرنامج مشاريعهم وأفكارهم التجارية أمام لجنة من المحكمين من بيئة ريادة الأعمال في دبي والتي ضمت كلاً من ناتاليا سايشيفا، مديرة ريادة الأعمال في غرفة دبي، وغانم الفلاسي، نائب رئيس أول – سعادة الموظفين والابتكار في سلطة واحة دبي للسيليكون، وهانس كريستنسن، نائب الرئيس – مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال "ديتك"، ومحمد صابونه، رئيس قسم البرمجة في "ستارت آب بوت كامب"، والدكتور إيهاب فكري، الرئيس التنفيذي لشركة "المنتور".

وقال هانس هنريك كريستنسن، نائب رئيس - مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال "ديتك": سعداء بمشاهدة رواد الأعمال الموهوبين يقومون بتطوير وتقديم حلول مبتكرة لتحديات ومشاكل العصر، وفخورون بمستوى الجهود والأبحاث التي قام بها المشاركون للوصول إلى المرحلة النهائية، وبمرونتهم في التكيف مع مختلف المراحل. تميّز العمل إلى جانب الطموح الذي يحمله رواد الأعمال هو الطريق للنجاح. ومركز "ديتك"، باعتباره مساحة عمل جماعية مفتوحة لرواد الأعمال في تخصصات التكنولوجيا، يبحث باستمرار عن موهوبين من ذوي الأفكار التجارية الفريدة، لتقديم الدعم لهم للوصول إلى آفاق جديدة من الإنجاز.

وخاطب هانس المرشحين الفائزين قائلاً: "تهانينا على إكمال برنامج التنمية الإماراتي بنجاح، ونتطلع إلى استضافتكم في مركز ديتك للاستمرار في تقديم التوجيه والتدريب الذي تحتاجونه، ومتابعة المرحلة التالية من نمو أعمالكم وتطورها."

وأكدت ناتاليا سايشيفا، مديرة ريادة الأعمال في غرفة دبي أن المرحلة الأولى من "برنامج تطوير مهارات الشباب المواطن" نجحت بجذب وتحفيز وتشجيع رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة الإماراتية على الإقبال على وظائف القطاع الخاص، لافتة إلى أن المشاركين في البرنامج اكتسبوا المعرفة والمهارات اللازمة لتحويل أفكارهم التجارية إلى مشاريع واقعية والانضمام إلى عالم الشركات الناشئة.

وأضافت سايشيفا قائلة: "نجحنا خلال المرحلة الأولى من البرنامج بجذب رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الإماراتية الناشئة من مختلف الأعمار. وعلى مدى الأسابيع الأربعة الماضية، اكتسب المشاركون وخاصة في أكاديمية التدريب والتوجيه والإرشاد وجهات نظر جديدة وعززوا التعاون فيما بينهم وقاموا ببناء أسس متينة لمفاهيم الأعمال المبتكرة التي تظهر إمكانات حقيقية. ونتطلع في "دبي للمشاريع الناشئة" إلى رؤية هذه الأفكار الفريدة تتطور إلى مشاريع واقعية ناجحة."

ويهدف "برنامج تطوير مهارات الشباب المواطن" بالدرجة الأولى إلى تشجيع الشباب الإماراتيين على الإقبال على وظائف القطاع الخاص من خلال تحديد المهارات التي يحتاجونها وتطويرها عبر توفير تدريب متخصص للمواطنين، وتزويدهم بالمعرفة والخبرات اللازمة في مجال ريادة الأعمال، بما يتلاءم مع المهارات والخبرات التي اكتسبوها من خلال هذا التدريب المتخصص. ويهدف البرنامج إلى مساعدة المواطنين الشباب على إطلاق مشاريعهم الخاصة أو الانضمام إلى شركة ناشئة خاصة. كما ويعتبر البرنامج المظلة التي ستجمع تحتها كل مبادرات "دبي للمشاريع الناشئة" التي تستهدف تطوير مهارات الشباب المواطن.

وتعتبر "دبي للمشاريع الناشئة"، التي أطلقتها الغرفة خلال العام 2016، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي. ويمكن للزوار الاطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكنهم الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات ولقاءات وغيرها من المعلومات المتطورة الهامة.

وتدعم "دبي للمشاريع الناشئة" استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى تمكين رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات