"المركزي الإماراتي" وسوق أبوظبي العالمي يدعوان للمشاركة بـ"تحدي الابتكار 2020"

دعا مصرف الإمارات المركزي وسوق أبوظبي العالمي شركات التكنولوجيا المالية المحلية والعالمية، للتقدم للمشاركة في تحدي الابتكار لسنة 2020، والذي يعد إحدى أبرز المبادرات السنوية، التي تقام في مهرجان "فينتك أبوظبي"، ويهدف إلى توظيف الحلول المبتكرة في مجال التكنولوجيا المالية لمعالجة المشكلات، التي يواجهها القطاع المالي، وذلك في إطار الجهود، لتعزيز اقتصاد متنوع ومستدام وتنافسي.

وأكد المصرف في بيان له اليوم أن تحدّي الابتكار 2020 يركز على الحلول، التي من شأنها أن تعزز وتدعم احتياجات تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، كونها تعد جزءاً أساسياً من خطط التحول والتنويع الاقتصادي للدولة، كما سيسعى التحدي إلى دفع اعتماد حلول التكنولوجيا التنظيمية، وذلك لتحسين مخرجات الامتثال وتعزيز العمليات التنظيمية.

مميزات المشاركة في التحدي

سيحصل المشاركون المتأهلون في التحدي على مبلغ قدره 20 ألف دولار أمريكي، للتعاون مع إحدى المؤسسات الكبرى المشاركة لإثبات مفاهيم الحلول المقترحة لتقارير المشكلات المطروحة. وتضم قائمة المؤسسات الكبرى المشاركة كلاً من بنك أبوظبي الأول، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك أنجلو-الخليجي التجاري، والاتحاد لائتمان الصادرات.

وسيتم استعراض الحلول التي يتم إثباتها بنجاح خلال مهرجان فينتك أبوظبي، الحدث الأكبر في مجال التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي سيقام بالتعاون بين المصرف المركزي وسوق أبوظبي العالمي من 24 إلى 26 نوفمبر 2020.

وسيتم تقديم ما يصل إلى 40,000 دولار من المنح التمويلية لتمكين الشركات من تطوير الحلول، التي تم إثباتها بشكل أكبر، وذلك بعد الانتهاء من تحدي الابتكار، حيث ستسرع هذه المنح من عملية توظيف وتبني هذه الحلول في القطاع، بما يدعم عمليات تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة والمخرجات التنظيمية في الدولة.

عملية التوظيف والاختيار

وسيتم تقييم طلبات المشاركة وفقاً للمعايير الرئيسية المتمثلة بمدى فعالية الحلول في معالجة تقارير المشكلات، ومدى نضج الحلّ وقابليته للتوسّع، بالإضافة إلى كيفية استخدام وتوظيف الحل في الدولة. كما ستتم دعوة شركات التكنولوجيا المالية، التي وقع عليها الاختيار لتقديم حلولها إلى لجنة التحكيم، التي ستختار المتأهلين للتصفيات النهائية. ودعا سوق أبوظبي العالمي شركات التكنولوجيا المالية إلى الاطلاع على تقارير المشكلات والتقدّم بتفاصيل الحلول المقترحة، ودورها في استفادة الشركات الكبرى وقطاع الخدمات المالية في الإمارات على نطاق أوسع، والموعد النهائي لتقديم الطلبات هو 1 أغسطس 2020.

وستتمكن الشركات المتأهلة إلى النهائيات والمؤسسات المشاركة معها، من استعراض وتطوير حلول إثبات المفاهيم من خلال المختبر الرقمي التابع لسوق أبوظبي العالمي، وذلك بمشاركة وتوجيه المصرف المركزي وسلطة تنظيم الخدمات المالية لدى سوق أبوظبي العالمي.

وقال الدكتور صبري العزعزي، المدير التنفيذي للعمليات التشغيلية في المصرف المركزي: يأتي إطلاق تحدي الابتكار في توقيت مثالي، لتقديم منصّة فريدة لتسهيل التعاون بين البنوك وشركات التكنولوجيا وإجراء اختبارات حية في ظل بيئة خاضعة للرقابة قبل الإطلاق الرسمي. ومن خلال المختبر الرقمي والتوجيهات التنظيمية من قبل المصرف المركزي وسوق أبوظبي العالمي، سوف تتمكن البنوك وشركات التكنولوجيا من جمع بيانات واقعية أو قريبة من الواقع لمحاكاة بيئة الإنتاج وردود فعل المستخدمين على منتجاتها وخدماتها الجديدة في مجال التقنيات المالية.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات