الإمارات تطلق أول منصة إلكترونية للتعليم المصرفي في الشرق الأوسط

أطلق معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية - المؤسسة الإقليمية المتخصصة في مجال التعليم المصرفي والمالي - منصة "إنسايت" وهي أول منصة تعليمية إلكترونية متخصصة في التعليم المصرفي والمالي في الشرق الأوسط.

وتعد المنصة الأفضل ضمن فئة البرامج التعليمية خارج الفصول الدراسية وتهدف لتطوير كفاءة الكوادر الوطنية في الدولة من خلال صقل مهاراتهم وتطوير مستقبلهم المهني عبر بيئة إلكترونية تفاعلية تتيح لهم فرص وظيفية أفضل في القطاع المالي والمصرفي.

وتم تطوير المنصة بالكامل داخل المعهد اعتمادا على منظومة شاملة لبرامج التعلم التفاعلية، ويمكن للمتخصصين والمتدربين في القطاع المصرفي والمالي حاليا الوصول المجاني إلى نظام المنصة الأساسي والذي يقدم ما يقارب 100 دورة تدريبية حتى الآن كما يمكنهم الحصول على شهادات إتمام الدورات التعليمية إلكترونيا.

وقال جمال الجسمي مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في حديث خاص لوكالة أنباء الإمارات / وام / إن المعهد يطمح للتأسيس لمستوى تعليمي جديد يواكب متطلبات المستقبل من خلال إطلاق أول منصة إلكترونية للتعليم المصرفي قادرة على الاستجابة والتعاطي مع تقنيات التكنولوجيا بشكل أسهل لتطوير كوادرنا الوطنية وذلك في ظل توجه العديد من المؤسسات المالية والمصرفية لتطبيق التدريب عن بعد .. لافتا إلى أنه تم إطلاق منصة "إن سايت" لتكون بديلا عمليا لطرق التعليم والتدريب التقليدية التي تعتمد على الحضور الفعلي.

وأضاف أنه في أوائل شهر مارس بدأ المعهد تقديم دورات عبر الإنترنت ثم تحول إلى بناء منصة مستقلة تماما تعتبر الأفضل من نوعها في فئة المنصات التعليمية والأولى في الشرق الأوسط حيث توفر أكثر من 100 دورة تفاعلية للمصرفيين .. مؤكدا أنه سيتم التركيز على تقديم أفضل منهج تعليمي للعاملين ضمن القطاع المصرفي والمالي في المنطقة في جميع الظروف .

وأشار الجسمي إلى أن المنصة تقدم مجموعة واسعة من البرامج ومنها المهارات الشخصية التي تساعد المتدربين على تطوير كفاءاتهم ومهاراتهم في بناء العلاقات والإدارة والقيادة، مضيفا أن المعهد يسعى مع المتطلبات المتغيرة التي يشهدها القطاع المصرفي والمالي لضمان تجربة تعليمية شاملة تمكن طلابه من مواجهة الواقع الجديد كمحترفين مهرة في المجال الرقمي ومؤهلين لمواجهة تحديات المستقبل.

وصمم فريق معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية النظام الأساسي للمنصة بصورة تتيح إمكانية التعلم الذاتي وتختصر على المتدربين الوقت اللازم لإكمال الدورات وسيحصل المتدربون على شهادات إلكترونية عند الانتهاء من كل دورة.

ويسعى المعهد لتقديم أكثر من 150 دورة تدريبية على منصة "إنسايت" بحلول نهاية عام 2021 ، كما بدأ في اختبار قدرات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لبدء تجربة التعلم المتقدم وتكييفها مع كل مستخدم بصورة تقدم له الاقتراحات والأفكار اللازمة لمواصلة التدريب والتطور.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات