"تويتر" تعتذر لمستخدميها لهذا السبب

كشفت تقارير عالمية، أن "تويتر"، منصة التدوين المصغر الأشهر في العالم، قدمت اعتذاراً إلى مستخدميها، بسبب مشاكل ظهرت لهم في خدمة "التغريدات الصوتية" الجديدة التي تختبرها.

وذكر موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص، أن "تويتر" اعتذرت بسبب عدم طرحها خدمات خاصة لذوي الهمم في خدمة "التغريدات الصوتية" الجديدة.

ولم تقدم "تويتر" في خدمتها الجديدة، إمكانية الترجمة أو الشرح المخصصة لأصحاب الهمم، ما وصفها المدافعين عن الحقوق المدنية بأنه "خطأ لا يغتفر".

من جانب آخر، كتبت إدارة "تويتر" عبر حساب الدعم الرسمي لها: "هذه نسخة أولية من هذه الميزة ونستكشف وسائل لجعل هذه الأنواع من التغريدات في متناول الجميع".

ولكن بيان "تويتر" فجر حملة غضب ثانية ضدها، حيث اتهمها البعض بأن التفكير في ذوي الهمم متأخرا بالنسبة لها، وهذا أمر غير مقبول بالمرة.

وازدادت حدة الانتقادات ضد منصة التدوين المصغر، ما دفعها إلى تقديم اعتذار رسمي ثاني، وأنها ستطرح تحديث ثان للخدمة ستقدم فيها مميزات لذوي الهمم.

وقبل أيام بدأت "تويتر" اختبار ميزة التغريد بالصوت، والتي لا تختلف عن التغريد بالنصوص حيث يظهر الرمز الجديد عند إنشاء تغريدة جديدة، وعند النقر عليه ستظهر صورة الملف الشخصي بالإضافة إلى زر التسجيل في الأسفل.

وتلتقط كل تغريدة صوتية ما يصل إلى 140 ثانية من الصوت، وكلّما اكتمل الحد الزمني المتاح للتغريدة الواحدة، تبدأ تغريدة صوتية جديدة بشكل تلقائي، من أجل إنشاء سلسلة تغريدات صوتية. وبمجرد الانتهاء، يمكن النقر على زر "تم" للعودة إلى شاشة منشئ التغريدات كي تستمر بالتغريد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات