8 شركات ناشئة بالمنطقة تفوز بالنسخة الثانية من "مسابقة هب 71"

أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي ومنصة "هب 71" عن اختيار ثماني شركات فائزة للنسخة الثانية لـ "مسابقة هب 71 للنمو في الشرق الأوسط وأفريقيا".

وفي سياق متصل - تقدمت أكثر من 50 شركة ناشئة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد للاستفادة من برنامج حوافز "هب 71" الذي يغطّي 50% أو 100% من تكلفة السكن والمساحة المكتبية والضمان الصحي للمؤسسين والموظفين لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، بما تصل قيمته إلى حوالي 3 ملايين درهم كدعم للشركات الناشئة للنمو بأعمالها وعدم مشاركتها في الأسهم.

وتوفر المنصة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها أيضاً برامج توجيه للشركات الناشئة وإمكانيات لدخول الأسواق العالمية، إضافة إلى رؤوس الأموال عبر شبكتها التي تضم مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين في مجال الأعمال، مثل "مبادلة" وصندوق "سوفت بنك فيجن" و"سوق أبوظبي العالمي" و"مكتب أبوظبي للإسثمار" و"مايكروسوفت".

وتشكّل المسابقة منعطفاً جديداً لقطاع الشركات الناشئة في المنطقة الذي شهد تراجعاً بنسبة 67% في عدد الصفقات التي عقدت في مارس 2020 مقارنة بالشهر نفسه من العام 2019. وفي الوقت الذي تتطلع الشركات الناشئة إلى تحسين إمكانية الوصول إلى رؤوس الأموال، أدرك رواد الأعمال أيضاً أهمية منظومات الأعمال القوية والتي يمكن الاعتماد عليها، فضلاً عن التشريعات الحكومية المواتية التي تدعم الشركات الناشئة في الظروف الصعبة الناجمة عن انتشار وباء "كوفيد 19".

وأعلنت منصة "هب 71" عن حزمة دعم خاصة لتخفيف تأثيرات الوباء تشمل السكن واستئجار المساحات المكتبية لجميع موظفي الشركات الخمسين وذلك لمدة شهرين، والذي يأتي في إطار التزام أبوظبي و"هب 71" بتوفير منظومة داعمة للشركات العاملة في مجال التكنولوجيا للتوسع في أعمالها.

وقد جاءت نصف طلبات المشاركة في مسابقة هذا العام من لبنان ومصر وتونس، وهي شركات ناشئة في مرحلة التأسيس الأولى. وأشار 63% من الشركات المتقدمة بطلباتها إلى أنهم أرادوا المشاركة من أجل الاستفادة من الحوافز التي توفرها المنصة دون مقابل. أما القطاعات الثلاثة الرئيسية التي ينتمي إليها المتقدّمون فهي تكنولوجيا الرعاية الصحية والتكنولوجيا الزراعية والتكنولوجيا التعليمية.

وتوّجت المسابقة بيوم العروض التقديمية عبر الإنترنت الذي جرى في الأول من يونيو 2020 حيث اختارت لجنة التحكيم 8 فرق فائزة من بين المتأهلين العشرة إلى الدور النهائي من النسخة الثانية لمسابقة "هب 71"  للتوسّع في الشرق الأوسط وأفريقيا. هي: براكسي لابس (مصر)، بسمة (لبنان)، تريلا (مصر)، أوغمنتل تكنولوجيا تعليمة، توازن (فلسطين)، عربي (الإمارات)، وايد بوت (مصر)، مينت باسيل ماركت (لبنان).

وقالت مايا رحال، المدير العام لمنتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي إنّ الشركات المستفيدة من مسابقة الشركات العربية الناشئة تثبت يوماً بعد يوم أنّها قادرة أن تتكيّف مع التغييرات، وأنّها صامدة في وجه أي عقبة تعترض طريقها. وقد شكّلت النسخة الثانية الرقمية لمسابقة "هب 71" للنمو في الشرق الأوسط وأفريقيا اختباراً ناجحاً حقيقياً لنا جميعاً.

وأضافت إننا في منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي على ثقة بأن الشركات الفائزة هذا العام في المسابقة ستستفيد من برنامج حوافز "هب 71"إلى أقصى حد، وستستفيد قدر الإمكان من موقع منصة "هب 71" في قلب أبوظبي التي تعتبر مركزاً للابتكار يشهد تطوّراً مستمرّاً. وهنأت جميع المتأهلين إلى التصفيات النهائية والرابحين بشكل خاص، على هذا التقدّم الذي حققوه في مسيرتهم الريادية.

من جهته قال نادر مصيطف، رئيس تطوير الأعمال والشراكات في Hub71: "تحظى أبوظبي بمكانة فريدة كوجهة آمنة وجذّابة للعديد من مؤسسي الشركات في المنطقة، ونحن سعداء برؤية العديد من الشركات الجريئة والطموحة والملهمة تعرض مشاريعها للفوز بفرصة ضمن برنامج حوافز Hub71 . وستخطو هذه الشركات الناشئة أولى خطواتها نحو التوسع بأعمالها انطلاقاً من المنصة الرائدة والمتنامية في أبوظبي. معربا عن سعادته لاختيار ثماني شركات ناشئة من منتدى MIT لريادة الأعمال من مصر ولبنان وفلسطين والإمارات، ونتطلّع قدماً إلى استقبالها ضمن مجموعة الشركات العالمية المتنامية التي تتخذ من المنصة مقراً لها."

وأضاف: "تعدّ مسابقة هب 71 للنمو في الشرق الأوسط وأفريقيا" التي أقيمت أيضاً في عام 2019، جزءاً من دفعة أكبر لتحسين فرص الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا بالمنطقة والتي شهدت بشكل جماعي زيادة بنسبة 222% في الاستثمارات في الشركات الناشئة بين عامي 2015 و2018، مما يعكس نضج بيئة العمل الحاضنة للتكنولوجيا في المنطقة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات