"نتورك إنترناشيونال" تساعد الشركات في التحول إلى التجارة الإلكترونية

أشارت "نتورك إنترناشيونال"، مزود الخدمات الداعمة للتجارة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إلى توجه متزايد بين الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة لتفعيل خدماتها عبر الإنترنت.

واستجابة للإجراءات الاحترازية المتواصلة للتصدي لوباء "كوفيد-19"، تسارع الشركات إلى مواكبة مساعي العملاء للطلب عبر الإنترنت وتوصيل البضائع إلى منازلهم. وفي هذا السياق، تقدم "نتورك إنترناشيونال"، أكبر شركة مستحوذة على بطاقات الدفع في دولة الإمارات، دعمها للعملاء بما يضمن استمرارية أعمالهم عبر منصة قبول المدفوعات "ادفع عبر الرابط" (Pay by Link) ، وهي جزء من بوابة مدفوعات التجارة الإلكترونية "إن-جينيوس".

وتتعاون الشركة العاملة في خدمات المدفوعات عن كثب مع الشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاعات مثل الرعاية الصحية والتعليم والتجزئة (متاجر السوبر ماركت والبقالة) والعقارات، لتمكين هذه الشركات من تقديم خدماتها وتلقي المدفوعات عبر الإنترنت، في إطار مساعيها لتلبية احتياجات العملاء.

وأعلنت "نتورك إنترناشيونال" عن قائمة تضم نحو 2000 تاجر يتطلعون إلى تعزيز قدراتهم في مجال التجارة الإلكترونية، أو توفير خدمة "ادفع عبر الرابط" لعملائهم.

ومن خلال خدمة "ادفع عبر الرابط" لقبول المدفوعات التي توفرها "نتورك إنترناشيونال"، تهدف الشركة إلى مساعدة الشركات الأصغر حجماً على التحول نحو التجارة الإلكترونية في أقصر وقت ممكن، وتجنيبها الحاجة إلى المتطلبات والمعدات التقنية المعقدة والمكلفة.

ويمكن للتجار إرسال فواتير مخصصة وممهورة بالعلامات التجارية للشركة عبر البريد الإلكتروني، مع إمكانية تتبعها بشكل مباشر، مما يتيح للعملاء سداد المدفوعات بأمان وسهولة من منازلهم عبر رابط إلكتروني آمن باستخدام البطاقة الائتمانية أو بطاقة الخصم المباشر أو محفظة الهاتف الذكي.

وتعد خدمة "ادفع عبر الرابط" جزءاً من منصة مدفوعات التجارة الإلكترونية "إن-جينيوس"، والتي تم تطويرها في دولة الإمارات استناداً إلى أفضل الممارسات العالمية.

وفي هذا السياق، قال بول كلارك، رئيس المجموعة لشؤون المنتجات والابتكار في شركة "نتورك إنترناشيونال": "تزامناً مع التوجه المتزايد بين المستهلكين نحو شراء المنتجات من مواقع التجارة الإلكترونية، تلعب نتورك إنترناشيونال دوراً جوهرياً في دعم هذا التوجه باعتبارها أكبر مزود في المنطقة للخدمات الداعمة للتجارة الرقمية".

وأضاف كلارك: "من هنا تأتي أهمية منصة قبول المدفوعات التي نوفرها كعامل رئيسي لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من مواكبة التغيرات المتسارعة، وتلبية الاحتياجات المتنامية لقنوات الدفع الإلكترونية عالية الأمان والسلاسة. ونؤكد في هذا المقام على التزامنا المتواصل بدعم الشركات في الإمارات خلال هذه الفترة العصيبة، والمساهمة في الوقت نفسه بتشييد بنية تحتية متينة للمدفوعات دعماً للاقتصاد الوطني".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات