برنامج الأغذية العالمي يعين السوبرانو العربية زينة برهوم مناصرة له

أعلن برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة اليوم الخميس، عن تعيين السوبرانو  العربية زينة برهوم كأحدث مناصرة له.

ويأتي هذا الاعلان في الوقت الذي أصبح فيه العمل الإنساني بحاجة ماسة للمناصرين القادرين على مساعدته في إلقاء الضوء على أوضاع المجتمعات الهشة التي تواجه الآثار المدمرة لفيروس كورونا المستجد بالاضافة الى ما كانت تعانيه أصلا من جوع ومن انعدام في  الأمن الغذائي، وإيصال صوتها إلى العالم.

وبالاضافة إلى كونها واحدة من أشهر فناني الأوبرا في المنطقة، اكتسبت السوبرانو الأردنية زينة برهوم حضورا في المجال الانساني من خلال التزامها بالدفاع عن قضايا المجتمعات الهشة التي تعاني من الجوع وانعدام الأمن الغذائي وآثار الصراع والنزوح والتهجير وغيرها من الأزمات.

وفي هذا السياق، علقت زينة على خبر تعيينها كمناصرة لبرنامج الأغذية العالمي بقولها: "إن تمثيل منظمة مثل برنامج الأغذية العالمي مسؤولية كبيرة، ولكنها تجعلني أشعر بالفخر الشديد. فهي فرصة كبيرة لمحاولة إحداث فرق في حياة المحتاجين والعمل يدا بيد مع الفرق المتفانية لبرنامج الأغذية العالمي التي تعمل بجد ودون كلل  للقضاء على الجوع وانعدام الأمن الغذائي في العالم".

وعلى الرغم من التزام المجتمع الدولي بالقضاء على الجوع وبتحقيق الأمن الغذائي وتحسين الوضع التغذوي بحلول عام 2030، الا أنه لا يزال هناك 821 مليون شخصا يعانون من الجوع وانعدام الأمن الغذائي في مختلف أنحاء العالم.

ويعني هذا الرقم أن واحدا من كل تسعة أشخاص في العالم لا يملك  ما يكفيه من الغذاء. ومع  انتشار كورونا وتفاقم آثاره المدمرة في العالم، فإن عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي والجوع ازداد ويزداد بشكل كبير. وتظهر تحليلات البرنامج حاليا أن أكثر من ربع مليار نسمة (265 مليون) قد يواجهون الجوع الحاد بحلول نهاية عام 2020.

من جهته قال مجيد يحيى، مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي في الإمارات وممثل البرنامج لدى  دول مجلس التعاون الخليجي: "نحن بحاجة الآن أكثر من أي وقت مضى لمساندة والتزام مناصرينا مثل زينة لمساعدتنا في تسليط الاهتمام على هذه المجتمعات المستضعفة وعلى إيصال صوتها للعالم. نحن نتطلع للعمل مع زينة في هذه المرحلة الصعبة، وفيما بعدها، آملين تكون مراحل أفضل للعالم أجمع".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات