كمامات باردة للصيف عبر آلات البيع باليابان

يجري حالياً، في اليابان، تبريد كمامات قماش قابلة لإعادة الاستخدام، وبيعها عبر آلات البيع، في موضة جديدة، كانت تزداد شعبية لمنع تفشي فيروس «كورونا» أخيراً، لا سيما في ظل تزايد المخاوف من ارتداء كمامات خلال موسم الصيف، بعد تحذيرات الخبراء من أنها قد تسبب صعوبات في التنفس.

ووفقاً لصحيفة «جابان تايمز»، يجري تخزين الكمامات على حرارة أربع درجات مئوية، وهي أدنى حرارة تصل إليها آلات البيع في محافظة ياماغاتا، وأنه على الرغم من أن الكمامات لا تبقى باردة لفترات طويلة، فقد بيع منها ما يصل إلى 400 قطعة يومياً، مقابل 690 يناً للقطعة الواحدة.

وأفادت صحيفة «فايننشال تايمز»، أن شركة إنتاج الكمامات «نيت وايز»، في مدينة يامانوبي، بدأت، على سبيل المزاح، ببيع كمامات باردة عبر آلات البيع، إلى جانب المشروبات الغازية. وفي حديث مع جابان تايمز، قال مدير الشركة كاتسويوكي غوتو، إنه أراد ابتكار شيء «يرسم ابتسامة على وجوه الناس في الأوقات الصعبة».

وكانت الشركة قد بدأت الإنتاج بمنتصف مارس، بعد نقص حاد في الكمامات في اليابان، التي يتوفى فيها ألف شخص بضربة الحرارة في الصيف سنوياً، وفقاً لصحيفة «فايننشال تايمز».

وكان خبراء طبيون قد أفادوا بأن ارتداء كمامات خلال الطقس الحار، يجعل وصول الهواء البارد إلى الرئتين صعباً، ما يجهد عضلات التنفس، ويؤدي إلى صعوبات في التنفس، كما يؤدي إلى ارتفاع الحرارة في الجسم.

وقد بدأ السباق لإنتاج كمامات لخفض حرارة الجسم والهواء أخيراً، وتخطط شركة «نيت وايز»، باستخدام مادة هلامية لإدامة البرودة، فيما تخطط شركة النسيج اليابانية، ماروي اورمونوا، التي كانت تبيع كمامات باردة قابلة للغسل أيضاً، بيع كمامات تعمل على خفض الحرارة في غضون أسابيع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات