"كوناريس" تتوقع استمرار الطلب على الصلب في الإمارات

صورة

توقع بهارات باتيا، الرئيس التنفيذي لدى "كوناريس"، ثاني أكبر منتج للحديد في الإمارات، استمرار الطلب على منتجات الصلب ضمن قطاع الإنشاءات الإماراتي، مدفوعاً بمستويات الأداء الإيجابية التي تحققها جميع المشروعات الجارية حالياً على الصعيد المحلي، والتي لم يتم تعليق أنشطة العمل فيها.

وأكد "باتيا" في بيان، أن جائحة الفيروس التاجي "كورونا" أدت إلى تراجع الإعلانات عن مشاريع جديدة، مشيراً إلى أن "المشكلة تكمن في أننا لا نشهد صدور إعلانات عن أي مشاريع جديدة في مختلف إمارات الدولة، لكن المشاريع الجارية تحافظ على الزخم في قطاع الإنشاءات بالدولة. في الحالة الطبيعية، نشهد إعلانات عن مشاريع جديدة  في كافة أنحاء الإمارات، وهو الأمر الذي لا يحدث في الوقت الراهن. وكنتيجة لذلك، فإن معدلات الطلب على الحديد متواصلة لكن دون تسجيل أي ارتفاع نظراً لأن التجار أنفسهم يُحجمون عن شراء كميات إضافية من منتجات الصلب من شركات التصنيع المحلية مثل كوناريس".

وأكد أن أسعار الصلب حالياً هي في أدنى مستوياتها، نتيجة الإغلاق العالمي، لكنه أعرب عن تفاؤله بأن يرتفع الطلب بنسبة كبيرة على منتجات الصلب في دولة الإمارات بالتزامن مع المشاريع الجديدة المرتقب الإعلان عنها خلال الأشهر المقبلة، موضحاً أن كوناريس لا تواجه أي مشكلات متعلقة بسداد الدفعات من قبل العملاء في الإمارات.

وأفاد "باتيا"، بأن شركة كوناريس لم تتخذ حتى الآن أي قرار بشأن تخفيض أجور القوى العاملة لديها. حيث تعمل الشركة على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع لتلبية متطلبات المشاريع الجارية في دولة الإمارات. إذ نعتبر أنه من السابق لأوانه أن نعتمد هذا المقاربة لمواجهة التحديات الحالية. لكن في حال عدم تحسن الأوضاع، سيتعين علينا حينها اتخاذ بعض الاجراءات".

ويبلغ حجم الإنتاج السنوي لشركة كوناريس، التي تتخذ من المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) مقراً لها، مليون طن متري من منتجات الصلب، التي تتنوع ما بين الأنابيب والمواسير إلى جانب القضبان والألواح والألواح الملفوفة حرارياً واللفائف المجلفنة والصفائح المصنوعة من الصلب، إضافة إلى العديد من منتجات الصلب الأخرى.

وتتمتع شركة كوناريس بحضور جيد في الأسواق الدولية أيضاً. حيث تقوم بتصدير محفظة منتجاتها إلى مختلف البلدان خارج الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي منذ العام 2005. تبلغ نسبة صادرات الشركة إلى الولايات المتحدة 15 % تقريباً من إجمالي إنتاجها. كما وضعت الشركة معايير جديدة على صعيد صناعة الصلب من خلال التزامها بالجودة العالية والتميز ومعايير الخدمة الرفيعة لمنتجاتها التي تحمل علامة "صنع في الإمارات".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات