"أستر" تستقدم 88 مسعفاً طبياً إلى دبي

أعلنت مجموعة أستر دي إم للرعاية الصحية، أحد أهم مزوّدي الرعاية الصحية المتكاملة للقطاع الخاص في دول مجلس التعاون الخليجي، عن استقدام الدفعة الأولى من 88 ممرضاً من المختصين في وحدات العناية المركزة من الهند إلى دبي.

وتأتي هذه الخطوة، التي تحظى بدعم القنصلية الهندية ووزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، لدعم الجهود المستمرة التي تبذلها دولة الإمارات للتصدي لجائحة كوفيد-19.

وحرصت أستر على اختيار 60 ممرضاً مدرباً في مجال العناية المركزة من العاملين في مستشفيات الرعاية الرباعية الخاصة بالمجموعة في الهند، لرفد جهود الحكومة الإماراتية في إدارة المنشآت المعنية برعاية مرضى كوفيد-19 في دبي.

وفي سياق تعليقه على المبادرة، قال الدكتور أزاد موبين، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والمدير العام لمجموعة أستر دي إم للرعاية الصحية: "تعكس المبادرة مقدار الثقة التي تُميز العلاقة بين الإمارات والهند والالتزام الراسخ من قبل الدولتين لتقديم الدعم المتبادل، وما تحمله هذه الثقة من أهمية كبيرة خلال هذه الأزمة غير المسبوقة. أدركت مجموعة أستر بأنّها أمام واجب يفرض عليها خدمة دولة الإمارات، وذلك من خلال استقدام خبرائنا الطبيين من الهند لتقديم أفضل مستويات الرعاية الطبية الممكنة للمواطنين والمقيمين والزوار على حد سواء خلال أزمة كوفيد-19 الراهنة، ولزيادة القدرة على مواجهة الاحتياجات المفاجئة".

وتجدر الإشارة إلى أنّ الحكومة الإماراتية، بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، قامت بتجهيز مستشفى ميداني بسعة 3000 سرير في مركز دبي التجاري العالمي لمعالجة المرضى من ذوي الحالات الخفيفة والمتوسطة، وتُمثل هذه الخطوة جزءاً من التدابير الاحترازية التي اتخذتها حكومة دبي لتعزيز القدرات العلاجية تحسباً لأي زيادة كبيرة ومفاجئة في أعداد المصابين بكوفيد-19.

ومن جانبه، أوضح معالي حميد القطامي، المدير العام لهيئة الصحة بدبي، قائلاً: "تجمعنا مع الهند علاقة وطيدة، ويُعتبر القطاع الخاص جزءاً من هذه الشراكة في مجال الرعاية الصحية. وتأتي هذه المبادرة دليلاً على عُمق العلاقات التي تجمع الدولتين، كما تُسلط الضوء على التعاون الوثيق بين الحكومة والقطاع الخاص في ميدان الرعاية الصحية. وقد قُمنا بتجهيز الإمكانات اللازمة للتعامل مع الموقف في حال اقتضت الحاجة، كما نتعاون عن كثب مع السلطات الصحية في دولة الإمارات لضمان تقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية لمرضى كوفيد-19 فيها".

ومن ناحيته، علّق شري فيبول، فخامة القنصل العام للهند بقوله: "نحن أمام دليل جديد على متانة العلاقة بين الهند والإمارات، دليل يعكس الفهم العميق للمشاكل التي يُواجهها المقيمون والمواطنون في دولة الإمارات على حد سواء".

تُمثل مبادرة مجموعة أستر دي إم للرعاية الصحية لاستقدام 88 ممرضاً من وحدات العناية المركزة لدعم الحكومة الإماراتية جزءاً من الجهود المتواصلة التي تبذلها المؤسسة لدعم الحكومة في احتواء تفشي جائحة كوفيد-19، إلى جانب ضمان توفير فرص الوصول إلى الرعاية عالية الجودة لأكبر عدد مُمكن من الحالات التي تأكدت إصابتها بالمرض.

وتُضاف هذه المبادرة إلى مجموعة أخرى من المبادرات التي طرحتها المؤسسة لدعم السلطات المعنية، مثل مجمعات الفحوصات في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية، وفرز وعزل وعلاج حالات الإصابة المؤكدة في منشآت مجموعة أستر وميدكير، وإدارة مجمعات العزل، ودعم نقل الإصابات المؤكدة، ومساعدة المجتمع من خلال توزيع المستلزمات الأساسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات