الهدف الجيل الخامس

أمريكا تفاجئ هواوي بقرار غير متوقع

أعلنت وزارة التجارة الأمريكية أنها تعكف حالياً على إعداد مسودة تعاون بين شركاتها المحلية وشركة هواوي الصينية، من أجل العمل معاً لبناء تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصالات، وفقا لـ "سكاي نيوز عربية".

وأفادت وكالة "رويترز" للأنباء بأن وزارة التجارة الأمريكية على وشك إقرار المسودة، وذلك بعد ما ثار خلال الفترة الماضية بشأن قطيعة بين واشنطن وبكين في ما يتعلق بتكنولوجيا الجيل الخامس.

وكان الشركات الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق توقفها عن التعاون والعامل مع شركة هواوي الصينية، بعد أن أدرجت وزارة التجارة الأمريكية شركة هواوي ضمن القائمة السوداء، أو ما سمي بقائمة الكيانات المحظورة، العام الماضي.

وقد بررت وزارة الخارجية الأمريكية موقفها تجاه هواوي بأنه أمر يتعلق بالأمن القومي.

إلى ذلك، لم يعجب القرار الأمريكي بعض المسؤولين الأمريكيين، وآخرين ممن يعملون في مجال التكنولوجيا، وأفادوا بأن القرار  سيجعل الولايات المتحدة في "وضع غير مريح"، حيث ترتب عليه تعطيل العمل من أجل إقرار المواصفات الفنية التي تسمح للشركات الأمريكية والصينية العمل معا.

وأكد مصدران مطلعان أن القواعد، التي يمكن أن تتغير، تسمح بشكل أساسي للشركات الأمريكية بالمشاركة في اجتماعات هيئات المواصفات الفنية التي تعد هواوي عضوا فيها.

جدير بالذكر أن المسودة قيد المراجعة النهائية في وزارة التجارة الأمريكية، وإذا تمت الموافقة عليها، فسيتعين على هيئات أخرى إقرارها، ومن غير الواضح كم ستستغرق هذه العملية.

ورفض متحدث باسم وزارة التجارة الأمريكية التعليق على موضوع المسودة، كما رفضت متحدثة باسم شركة هواوي التعقيب على الأمر أيضا.

 

كلمات دالة:
  • شركة هواوي،
  • أمريكا،
  • شركات محلية،
  • شركات التكنولوجيا،
  • الجيل الخامس،
  • اتصالات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات