إقبال سكان الإمارات على الخيارات الترفيهية عبر الإنترنت بسبب كورونا

أظهرت البيانات الصادرة "سيميرش - SEMrush"، منصة التسويق الرقمي، زيادة عمليات البحث عبر الإنترنت عن الأخبار والأفلام في دولة الإمارات خلال الربع الأول من العام الحالي.

ويعود السبب وراء ذلك إلى سعي سكان الدولة للاطلاع على آخر الأخبار وممارسة الأنشطة الترفيهية داخل المنزل في ظل تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي وإغلاق المدارس ومزاولة الكثير من القطاعات لأعمالها عن بعد.

وتأتي الأخبار على رأس قائمة المصطلحات الأكثر بحثاً عبر الإنترنت في دولة الإمارات منذ شهر يناير عندما تم الإعلان عن أولى حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في الدولة ولغاية شهر مارس 2020، حيث حققت الأخبار 390 ألف و500 عملية بحث، وتليها "الأفلام" في المرتبة الثانية بـ 310 آلاف و500 عملية بحث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

وشهدت خدمات البث المباشر عبر الإنترنت لموقعي نتفليكس وأمازون برايم زيادة بنسبة 124% و123% على التوالي خلال الربع الأول من العام، في حين ازدادت معدلات الزيارة المباشرة لموقع قناة إم بي سي العربية بنسبة 50% خلال نفس الفترة.

أما فيما يتعلق بنوعية الترفيه والأفلام التي تتم مشاهدتها، فقد أقبل سكان الإمارات خلال هذه الظروف الغامضة على مشاهدة أفلام الرعب. وخلال الربع الأول من العام، سجلت أفلام الرعب النمو الأكبر في عمليات البحث بنسبة 90%، وتليها الأفلام الرومانسية وأفلام الطبيعة والتي ازدادت عمليات البحث لكل منها بنسبة 83%.

وشهدت عمليات البحث عبر الإنترنت عن مصطلحات تتعلق بممارسة تمارين اللياقة البدنية عن بعد، مثل "تمارين اللياقة البدنية المنزلية"، نمواً هائلاً أيضاً بنسبة 1963%. كما ازدادت عمليات إجراء الاختبارات عبر الإنترنت بنسبة 122%.

ومع تنامي شعبية الخيارات الترفيهية الافتراضية والرقمية، شهد الربع الأول من العام أيضاً عودة الاهتمام بالألعاب التقليدية مثل "ألعاب الألواح" و"الألغاز" والتي سجلت نمواً في عمليات البحث عبر الإنترنت بنسبة 326% و313% على التوالي.  

وبهذه المناسبة، قالت أولجا أندريينكو، رئيسة شؤون التسويق العالمي لدى "سيميرش - SEMrush": "تشير معدلات زيارة المواقع الإلكترونية إلى الاهتمام المتزايد بالمواقع الترفيهية الشهيرة، وتؤكد بيانات البحث هذه النتائج وتشير إلى زيادة مستويات الاهتمام بالبحث عن مواضيع مثل الأخبار والموسيقى والأفلام الرومنسية وأفلام الطبيعة والأفلام الوثائقية".

وأضافت: "يكتسب الحصول على رؤى وتحليلات حول محاور الاهتمام في عمليات البحث ضمن أوقات ومواقع محددة أهمية كبرى في الجهود التسويقية، ولا سيما خلال هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها قطاعات الأعمال حول العالم".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات