"حياة للفنادق" تطلق صندوقاً لتقديم الإغاثة المالية لموظفيها

أطلقت مجموعة حياة للفنادق، صندوق حياة للرعاية "حياة كير"، وذلك دعماً لموظفيها من فريق حياة للفنادق حول العالم الذين لديهم احتياجات مالية عاجلة بسبب انتشار جائحة "كوفيد-19".

وتم تصميم صندوق حياة للرعاية "حياة كير" ليكون برنامجاً لدعم الاحتياجات المالية العاجلة للزملاء من فريق عمل حياة للفنادق حول العالم، والذين تأثر عملهم بشكل كبير جراء انتشار جائحة "كوفيد-19".

وجاء تأسيس الصندوق وفقاً لدعم جملة من الجهود المجتمعة من كافة أنحاء العالم، وسوف يكون لدى جميع موظفي حياة للفنادق حول العالم، الأحقيّة في التقدم بطلب للاستفادة من دعم هذا الصندوق، بما فيهم العاملين في الفنادق المملوكة من قبل حياة للفنادق، والفنادق التي تعمل تحت إدارة حياة للفنادق، وذات الامتياز والمكاتب التابعة لعلامة حياة للفنادق.

ومن جهته قال مارك هوبلامازيان، الرئيس والمدير التنفيذي لدى مجموعة حياة للفنادق، إن صندوق حياة للرعاية "حياة كير" ليس إلا مبادرة واحدة من ضمن المبادرات التي اتخذناها لدعم فريق عمل حياة للفنادق الذين يبلغ عددهم 151 ألف موظفاً خلال هذا الوضع العالمي، وسوف يكون له كبير الأثر في عودة قويةٍ لأعمالنا عندما يعاود قطاع الضيافة نشاطه، ويعود الضيوف والزبائن لاختيار حياة للفنادق وجهتهم الأولى للإقامة"

ويتمثل الهدف الرئيسي لصندوق حياة للرعاية "حياة كير" في تقديم إعانة مالية لأكبرعدد ممكن من الزملاء المتأثرين بالجائحة، وسوف يتم في البداية منح الأولوية للعاملين الذين توقف عملهم مؤقتاً وغير المؤهلين للحصول على المساعدات الحكومية، وسوف يقدم الصندوق منحاً للمساعدة في تغطية الاحتياجات الأساسية مثل مدفوعات الإيجار ومصاريف تسوّق البقالة، وفواتير الماء والكهرباء  والمدفوعات الشهرية الأساسية للحياة، والمساعدة في رعاية الأطفال.

الجدير ذكره أنه تم إطلاق صندوق حياة للرعاية "حياة كير" بمساهمة مبدئية من قبل حياة للفنادق، ومن عوائد تخفيضات خضعت لها المرتّبات الشهرية لفريق الإدارة العليا ومجلس إدارة حياة، ومن تبرعات مؤسسات عائلة بريتزكر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات