"الأنصاري" للصرافة تتيح استخدام "الهوية الرقمية" عبر تطبيقها الذكي

أعلنت "الأنصاري للصرافة"، الشركة المتخصصة في توفير خدمات التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية في دولة الإمارات، عن نجاحها في ربط منصة "الهوية الرقمية" لدولة الإمارات مع تطبيقها الذكي للهاتف المحمول وبوابتها الإلكترونية، لتصبح أول شركة صرافة في الدولة تدمج منصة الهوية الرقمية الوطنية في نظامها.

وستسمح هذه الخطوة للعملاء بالاستفادة من ميزة "التوقيع الرقمي"، والتي تمكنهم من إتمام عملية التسجيل رقمياً والوصول بسهولة إلى جميع خدمات تطبيق الأنصاري للهواتف الذكية، دون الحاجة إلى زيارة أي من فروع الشركة.

وقال محمد بيطار، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "الأنصاري للصرافة": "سيعمل هذا النظام الجديد والمبتكر، على تعزيز تجربة المستخدمين الجدد للتطبيق، وذلك من خلال تزويدهم بطريقة سلسة ومريحة لإكمال التحقق من هويتهم دون الحاجة إلى زيارة أي من فروعنا. ونحن ملتزمون في "الأنصاري للصرافة" بمواكبة أحدث الاتجاهات والتطورات في مجال التحول الرقمي تماشياً مع جهود الدولة في بناء مستقبل رقمي مستدام، وانطلاقاً من حرصنا على تعزيز ريادتنا في قطاع التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية".

وتأتي عملية دمج "الهوية الرقمية" في القنوات الرقمية للشركة، لتؤكد التزامها التام تجاه التحول الرقمي، حيث سجل تطبيق الأنصاري للصرافة أكثر من 125 ألف معاملة خلال شهر أبريل 2020، ما يمثل زيادة بأكثر من 14٪ في معاملات تحويل الأموال عبر التطبيق والتي تشكل حالياً 9٪ من مجموع التحويلات المالية في الشركة.

كما حصل التطبيق على تصنيف 4.7 على كل من متجر تطبيقات أبل ومتجر غوغل بلاي، مع أكثر من 500,000 عملية تحميل.

الهوية الرقمية هي أول هوية رقمية وطنية للمواطنين والمقيمين والزائرين، تسمح لهم بالحصول على الكثير من الخدمات في القطاعات المختلفة بالدولة، وتمكنهم من توقيع المستندات والتحقق منها رقمياً، كما تمكنهم من طلب نسخة رقمية من المستندات الصادرة لهم واستخدامها في الحصول على الخدمات.

وتم إطلاق الهوية الرقمية لدولة الإمارات خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2018، من قبل الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون مع أبوظبي الرقمية ودبي الذكية، من أجل توفير حل موحد للهوية الرقمية لكافة مزودي الخدمات، مع الحفاظ على درجة عالية من السرية وسهولة الاستخدام.

ويأتي ادراج النسخة الرقمية للمستندات الصادرة للمتعامل في الهوية الرقمية ضمن المرحلة الثانية من عملية تفعيل الهوية الرقمية، وتعتبر الهيئة الوطنية للهوية والجنسية أول جهة حكومية قامت بإدراج أهم الوثائق في الهوية الرقمية والتي تتضمن الهوية الاماراتية وجواز السفر للمواطنين والاقامة لغير المواطنين، واعتمد المصرف المركزي استخدام الهوية الرقمية في إجراء المعاملات البنكية والمصرفية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات