مركز دبي للسلع يجري محادثة افتراضية مع سفيرة الإمارات لدى ألمانيا

أجرى أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، محادثةً افتراضية اليوم مع حفصة عبدالله العلماء، سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية.

وأشاد الجانبان بالدور الكبير الذي تلعبه حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم الجهود العالمية لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وسلطا الضوء على الإجراءات الاحترازية والوقائية الشاملة المطبقة في البلدين لحماية سلامة وصحة المواطنين والمقيمين والزوار. كما أثنى الطرفان على مبادرات القيادة الحكيمة بإرسال مساعدات إنسانية وإمدادات طبية مهمة لبلدان عدة حول العالم للمساهمة في حماية الأرواح ودعم المجتمعات المتضررة.

من جانبه، أشاد بن سليّم بالاستجابة السريعة للحكومة الألمانية والتدابير المدروسة التي اتخذتها سلطاتها المعنية، بما في ذلك تنفيذ برنامج اختبار موسع كان من نتائجه الوصول لأقل معدل وفيات في أوروبا بفارقٍ كبير عن باقي دول القارة. وكان للتعاون الطبي المبكر بين البلدين وحرصهما على تبادل أفضل الممارسات والتركيز على أهمية الاختبارات دورٌ مهمٌ في صياغة استراتيجيتهما لمواجهة هذه الجائحة العالمية.

وناقش الجانبان كذلك سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وألمانيا، والتي تقوم على الاحترام والثقة المتبادلة والمصالح المشتركة. أقيم اللقاء الافتراضي قبل أيام من انطلاق حملة "وُجد من أجل التجارة" الإلكترونية في ألمانيا.

وفي هذه المناسبة، قال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: "لقد قدمت القيادة الرشيدة في دولتي الإمارات وألمانيا نموذجاً يُحتذى به أثناء استجابتهما للوضع العالمي الراهن. لقد اضطررنا جميعاً للتكيف مع الظروف الحالية وضرورة تضافر الجهود فيما بيننا وتقديم الدعم من أجل تحقيق المصالح المتبادلة، وإنني أتطلع إلى العمل والتعاون مع سعادة حفصة عبدالله العلماء، سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، للوقوف على احتياجات العدد المتنامي من الشركات الألمانية في دولة الإمارات".

بالإضافة إلى ذلك، أطلع بن سليّم السفيرة على استراتيجية مركز دبي للسلع المتعددة لدعم الاقتصاد الوطني وبيئة الأعمال، بما في ذلك حزمة دعم الأعمال التي أطلقها المركز مؤخراً.

وبدورها، قالت حفصة عبدالله العلماء، سفيرة دولة الإمارات لدى ألمانيا: "يفرض الوضع الراهن العديد من التحديات أمام الأعمال التجارية في جميع أنحاء العالم. وبالنظر إلى المساهمات الكبيرة التي تقدمها الشركات الألمانية في دفع عجلة نمو الاقتصاد الإماراتي، فإنني أشيد بحرص مركز دبي للسلع المتعددة على دعمها بالإضافة إلى شركات من مناطق أخرى عبر حزمة دعم ومجموعة من الإجراءات التجارية الداعمة. وتؤكد قيادتنا الرشيدة لحكومة الإمارات بجانب التزام مؤسساتها، مثل مركز دبي للسلع، أن اقتصادنا لا يزال في موضع قوّة".

تجدر الإشارة إلى أن مركز دبي للسلع يجري سلسلة من المحادثات الافتراضية مع سفراء دولة الإمارات في الأسواق الرئيسية لتعزيز العلاقات الثنائية بين الإمارات وتلك الدول ومناقشة سبل دعم العلاقات التجارية القائمة معها وفهم الاحتياجات الحالية للشركات في الأسواق المستهدفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات