كمامات الوجه: هل تصبح إلزامية على المسافرين جوّا؟

أفادت صحيفة "اندبندنت" البريطانية أن كمامات الوجه ستصبح إلزامية على ركاب الطائرات، على الرغم من تشكيك الرأي الطبي بفوائدها المحتملة في مكافحة فيروس كورونا.

ويأتي هذا التوجه من الصناعة نفسها، وفقاً للصحيفة، في ظل مطالبة شركات الطيران والمطارات بوضع إجراءات متفق عليها دولياً في مجال سلامة الطيران، استعداداً لبدء تعافي القطاع من حالة التوقف شبه التام الذي سببته جائحة فيروس كورونا، حيث يُخشى أن يمتنع العديد من الركاب المحتملين السفر، في حال اعتقدوا بأن الطيران يعرضهم لخطر الإصابة بالفيروس من مسافرين آخرين، وتأمل الصناعة بأن يعيد الاستخدام الشامل لكمامات الوجه الثقة بالطيران.

وحتى الآن، يعد عدد الركاب منخفض للغاية بحيث أن الحفاظ على التباعد يمكن تحقيقه بشكل عام، إلا أنه مع تزايد الأعداد، فسيكون فرض قواعد التباعد الجسدي على مسافة مترين مستحيلاً عملياً في المطارات أو الطائرات من دون تدمير اقتصادات الطيران.

وفيما دعا مطار هيثرو إلى "معايير دولية مشتركة للسفر الجوي الأمن"، لم تتخذ الحكومة البريطانية ووكالة أمن الطيران الأوروبية ومنظمة الطيران المدني الدولي "الإيكاو" قرارها بعد بشأن الاحتياطات اللازمة للطيران، وفقاً لـ "اندبندنت"، هذا في حين لا تزال هيئة الصحة العامة في انجلترا غير مقتنعة بشأن فوائد الاستخدام العام لأغطية الوجه خارج إعدادات سريرية، مثل المستشفيات، ومحافظة منظمة الصحة العالمية على تحذيرها من أن الاستخدام الواسع النطاق لكمامات الوجه من قبل أشخاص أصحاء في أوضاع مجتمعية لا تدعمه أدلة حالية، ويحمل غموضاً ومخاطر حرجة"، إذ أنه يخلق "احساساً زائفاً بالأمان، مما يؤدي الى التزام اقل بالتدابير الوقائية الأخرى مثل التباعد الجسدي ونظافة اليدين".   

ومع ذلك، من المقرر أن تفرض شركات الطيران والمطارات التي نفذ صبرها قواعدها الخاصة بشأن النظافة الصحية، وفقاً لـ " اندبندنت". فمجموعة "مطارات مانشستر" أفادت أنها ستقرر قريباً ما تسميه "إجراءات السلامة الجديدة المختلفة" للتعامل مع فيروس كورونا، حيث سيشترط برنامجها التجريبي على الركاب ارتداء كمامات وجه غير طبية اثناء مروهم عبر المطار، وعدد متزايد من شركات الطيران جعل ارتداء كمامات الوجه إلزامياً، مثل " طيران كندا" التي أكدت أنه على جميع الركاب حمل كمامات مناسبة، على الرغم من أن ارتداءها ليس الزامياً خلال الرحلة بأكملها.

وكانت شركات الطيران تبقى مقاعد الوسط خالية لإبقاء التباعد بين الركاب، في إجراء انتقدته شركة "رايناير" باعتباره غير فعّال ولا يتوافق مع قواعد المسافات الاجتماعية التي تبلغ مترين، مقترحة تدابير صحية فعّالة كارتداء اقنعة الوجه أو مراقبة درجة حرارة الجسم.  

لكن اختبارات فحص الحرارة في المطارات كان قد وصفها المركز الأوربي للوقاية من الأمراض ومكافحتها بأنها ليست فعالاة كثيراً، لا سيما وأن الأعراض قد لا تظهر على المصابين، مؤكدا أنه من المفيد أكثر توفير معلومات واضحة للقادمين توضح ما يفترض القيام به إذا ما ظهرت عليهم أعراض بعد الوصول.

يذكر أن ركاب "اليوروستار" طُلب منهم أخيراً، ارتداء كمامات الوجه مع بدء الخدمة يوم الاثنين في 4 مايو، في المحطات وعلى متن القطارات، تماشياً مع المبادئ التوجيهية التي أعلنتها الحكومتين البلجيكية والفرنسية، مع إمكانية فرض غرامات على من لا يلتزم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات