شركة تخسر 14 مليار دولار بسبب تغريدة

تسببت تغريدة على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" لإيلون ماسك في خسارة بالقيمة السوقية لشركته تقدر بنحو 14 مليار دولار، بحسب ما ذكرته صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية.

وقال ماسك في التغريده المؤلفة من سبع كلمات إنه يعتقد أن سهم شركته مقيم بسعر عالٍ للغاية، وبعد التغريدة بدأت أسهم الشركة في التراجع لتفقد نحو 10% من قيمتها ما تسبب في خسائر القيمة السوقية سالفة الذكر بحسب العربية نت.

ويوجد لدى ماسك نحو 33 مليون متابع ولديه تاريخ مع التغريدات السيئة، التي أحدثت مشاكل من قبل لشركته.

وفي العام 2018 تسبب تغريده لماسك تفيد باستحواذه على كامل أسهم تسلا وتحويلها إلى ملكية خاصة بالكامل إلى شكوى من قبل الجهات الرقابية بسوق المال الأميركي.

ونجم عن المشكلة تسوية في نهاية المطاف، حيث تعهد ماسك بعدم استخدام تويتر في أي تغريدات تخص الشركة دون الرجوع إلى الشؤون القانونية بالشركة.

ولم يعرف على الفور ما إذا كانت تلك التغريده حازت على موافقة الشؤون القانونية بالشركة قبل كتابتها.

وكجزء من التسوية التي تم التوصل إليها في 2018 تنحى ماسك عن رئاسة مجلس إدارة الشركة لمدة 3 سنوات.

وتراجعت أسهم تسلا بنحو 60% في أعقاب أزمة كورونا قبل أن تتعافى بشكل قوي مؤخرا بنحو 120%.

وتسببت الارتفاعات الكبيرة لأسهم الشركة في خسائر حادة لمستثمري البيع على المكشوف الذين يراهنون ضد ارتفاع أسهم الشركة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات