"جوجل" تطرح خيارات الرعاية الصحية الافتراضية على صفحات محرك البحث

أظهر تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أهمية خدمات الرعاية الصحية الافتراضية التي تتم عن بعد عبر الإنترنت أو وسائل الاتصال المختلفة في ظل محاولة الأطباء والمرضى تقليل فرص الاتصال الشخصي أو الزيارات المباشرة كلما كان ذلك ممكنا.

لذلك قررت شركة خدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة جوجل طرح العديد من الخصائص والخدمات الجديدة على صفحات محرك البحث أو خدمة الخرائط جوجل مابس لإبراز الخيارات المتاحة أمام المستخدمين من أجل الحصول على الرعاية الصحية عن بعد.

وأشار موقع "تك كرانش" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا  إلى أنه سيكون في مقدور الأطباء  والمستشفيات وإخصائيي الصحة العقلية  إضافة المزيد من التفاصيل بشأن خدمات الرعاية الصحية الافتراضية التي يمكن أن يوفروها إلى صفحات التعريف بهم لتظهر ضمن نتائج اليحث سواء على محرك البحث جوجل أو خدمة الخرائط جوجل مابس. وعندما يبحث أحد المستخدمين عن طبيب أو مستشفى سيظهر رابط يقول "احصل على الرعاية عبر الإنترنت" لنقله إلى موقع موفر الخدمة حيث يحصل على المزيد من المعلومات.

وفي الولايات المتحدة ستبدأ شركة جوجل عرض منصات الرعاية الصحية الافتراضية  عندما يبحث المستخدمون بكلمات مثل "الرعاية العاجلة". كما ستعرض صفحات نتائج البحث الخيارات المتاحة لكل من الرعاية الصحية الافتراضية أو الرعاية الصحية المباشرة التقليدية وهو ما لم يكن متاحا على صفحات جوجل من قبل. كما سيحصل المستخدمون الذين ليس لديهم تغطية تأمين صحي على معلومات مفصلة عن تكلفة زيارة الطبيب أو المستشفى للحصول على الخدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات