1000 موظف تعيد توزيعهم «ماجد الفطيم»

أعلنت «ماجد الفطيم»، أمس، تفعيل برنامج لإعادة توزيع بعض الموظفين بين وحدات أعمالها، حيث يشمل إعادة تأهيل أكثر من 1000 موظف يعملون في المنشآت الترفيهية ودور السينما التابعة للشركة في كافة أنحاء المنطقة بهدف ضمهم إلى كارفور على أساس مؤقت للمساعدة في تلبية الطلبات عبر الإنترنت وتعبئة المواد الغذائية وتجديد المخزون إلى جانب عدد من المهام الأخرى.

ويقدم البرنامج للموظفين فرصة إعادة التدريب ضمن منظومة «ماجد الفطيم».

وجرى حتى الآن تكليف 1015 موظفاً من «ﭬوكس سينما» و«ماجيك بلانيت» و«المستكشفون الصغار» و«سكي دبي» في كل من الإمارات والسعودية ومصر وعُمان ولبنان بمهامهم الجديدة. وستساعد الوظائف التي تم استحداثها «كارفور» على الاستمرار في تقديم تجربة عملاء ممتازة سواء داخل المتاجر أو على شبكة الإنترنت.

وشهد كارفور خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر مارس زيادة في مستويات الطلب من قبل العملاء في مختلف أنحاء المنطقة، حيث زادت المبيعات اليومية عبر الإنترنت بنسبة 50% مقارنةً بالفترة نفسها من شهر فبراير.

وقال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم القابضة»: «إن برنامج إعادة تأهيل وتوزيع القوى العاملة هو فرصة غير مسبوقة لموظفينا في قطاع أعمال السينما ووجهات الترفيه لاكتساب مهارات وخبرات جديدة في قطاعات مختلفة خلال هذه الفترة».

وأضاف: «تأتي عملية إعادة توزيع القوى العاملة في أوقات استثنائية، حيث يشير تقرير صادر حديثاً عن المنتدى الاقتصادي العالمي إلى أنه بحلول عام 2020 سيتوجب على 54% من إجمالي القوى العاملة في أي مؤسسة تطوير مهاراتهم الحالية وتعلم مهارات جديدة.

وقد أدى الوضع الحالي إلى تسريع الحاجة إلى الحفاظ على قدرات الموظفين التنافسية، ما يحتم على الشركات إعادة النظر في كيفية الاستفادة من الكفاءات والمواهب العاملة لديهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات