استقالة نيكي هيلي من بوينغ احتجاجاً على إدارتها

كشفت شركة بوينج الأمريكية العملاقة لصناعة الطائرات أن السفيرة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي استقالت من مجلس إدارة الشركة بسبب سعي بوينج إلى الحصول على دعم حكومي جراء حظر السفر عالمياً بسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقالت هيلي في خطاب استقالتها الموجه إلى جهات الإشراف على أسواق المال:«لا يمكنني دعم تحرك يعتمد على الحكومة الاتحادية من أجل الحصول على حوافز أو حزمة إنقاذ تعطي أولوية لشركتنا على حساب آخرين».

وأضافت: «لدي قناعة قوية منذ فترة طويلة بأن هذا ليس دور الحكومة». وتواجه بوينج بالفعل مجموعة من الصعوبات حتى قبل تفشي فيروس كورونا.

وواجهت بوينج أزمة إثر حادثتي تحطم طائرتين طراز 737 ماكس في إندونيسيا وإثيوبيا، أسفرتا عن مقتل 346 شخصًا ودفعت السلطات المعنية في أنحاء العالم إلى حظر استخدام هذا النوع من الطائرات، وذلك في مارس الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات