زيادة في الطلب على منتجات طباعة 3D

شهدت مختبرات «إيمنسا للتكنولوجيا»، الشركة المتخصصة في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات مؤخراً زيادة كبيرة في الطلب على الطباعة ثلاثية الأبعاد، بسبب التحديات التي تأثرت بها سلسلة التوريد العالمية نتيجة التبعات التي طالت الاقتصاد العالمي، ما دفع الشركات المحلية والإقليمية والدولية للتحول إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد، كمصدر بديل لتوفير قطع الغيار والمنتجات.

وسجلت «إيمنسا» نمواً سريعاً في الطلب على الطباعة ثلاثية الأبعاد من قبل الشركات المتقدمة التي تحولت إلى الإنتاج المحلي لتوفير قطع الغيار، بالاعتماد على عمليات الطباعة بالأبعاد الثلاثية وتقنياتها الأكثر تطوراً، الأمر الذي يمثل دعماً حقيقياً لاستراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد، من خلال إسهام الشركات في توطين سلاسل التوريد الخاصة، وتقليل اعتمادها على الواردات.

وقال فهمي الشوا، الرئيس التنفيذي ومؤسس مختبرات إيمنسا للتكنولوجيا في إطار تعليقه على النتائج الأخيرة: «إن نجاحنا في بناء منشأتين عالميتين للطباعة ثلاثية الأبعاد في غضون فترة زمنية قصيرة، حيث تستخدم الأولى لطباعة المواد المعدنية والأخرى لمواد البوليمر، يعتبر شهادة على ديناميكية بيئة الأعمال في الدولة، والفاعلية المتميزة لشركائنا المختلفين، بما في ذلك مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.

ومن المتوقع أن يصل سوق الطباعة ثلاثية الأبعاد لقطع الغيار في الدولة إلى 600 مليون دولار بنهاية العام 2023. لقد ساعدتنا النظم المعمول به في الإمارات على بناء شركة عالمية المستوى، وتحقيق النجاح في مهمتنا لإنتاج قطع الغيار من المعادن والبوليمرات للشركات من جميع أنحاء العالم، ومساعدتها على مواصلة عملياتها الإقليمية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات