شركات سياتل تحوّل موظفيها للعمل من منازلهم

أفاد تقرير صحافي أمس، أن شركات مثل أمازون ومايكروسوفت وفيسبوك وسيلزفورس في سياتل، التي حولها فيروس كورونا إلى مدينة أشباح، وجهت العديد من موظفيها للعمل من منازلهم.

وقالت صحيفة «ديلي بيست» إن الحشود في وسط المدينة تلاشت. وأصبحت ساعات الازدحام المضنية في شوارع مدينة سياتل الأمريكية تُحسب بالدقائق لا بالساعات كما كان الحال عليه من قبل. وراح المسؤولون المحليون يطلعون الناس على كيفية التحية بالكوع بدلاً من العناق أو المصافحة. وقام المتسوقون بتطهير أرفف المتاجر من ورق التواليت تحسباً للتقوقع في المنزل.

وكان مسؤولو الصحة في ولاية واشنطن أكدوا الوفاة العاشرة يوم الأربعاء، وهو ما يمثل جميع الحالات في الولايات المتحدة باستثناء واحدة حتى الآن. وبحلول صباح يوم الخميس، ارتفع عدد الحالات إلى 70 على مستوى الولاية.

ومن بين هذه الحالات، وقعت 51 حالة وثماني وفيات في مقاطعة كينج، مع 18 حالة أخرى ووفاة واحدة في مقاطعة سنوهوميش إلى الشمال فقط وحالة واحدة في مقاطعة جرانت في الجزء الأوسط من الولاية. وقد أثبت اختبار الموظفين في كل من أمازون وفيسبوك الإصابة بالفيروس، مما زاد من حالة القلق والنزوح من أبراج المكاتب في سياتل.

ويبدو بحسب الصحيفة، أن العدد على المستوى المحلي تجاوز 200 حالة بحلول ظهر الخميس، وفقاً لأرقام جامعة جونز هوبكنز وآخرها من واشنطن، فيما بلغ عدد حالات الإصابة حوالي 98000 حالة وأكثر من 3300 حالة وفاة في الصين وأكثر من 80 دولة أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات