«كورونا» يتسبّب بإفلاس«فلايبي» للطيران

أثّر فيروس كورونا على حجوزات الرحلات الجوية العالمية، وأثبت أنه سيكون القشة التي ستقصم ظهر أكبر شركة طيران إقليمية في أوروبا «فلايبي»، حسبما ذكرت صحيفة «جارديان» أمس، إذ إن شركة الطيران البريطانية ومقرها إكسيتر، والتي تدير ما يقرب من 40% من الرحلات الداخلية في المملكة المتحدة، أشهرت إفلاسها بعد تلكؤ الحكومة عن سداد قرض مثير للجدل بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني، بعد أقل من شهرين من إعلانه. ومن جانبها أعلنت هيئة الطيران المدني في المملكة المتحدة صباح أمس أن الشركة أصبحت تحت مظلة الإفلاس، وأن جميع الرحلات ألغيت، وحثت الركاب على عدم التوجه إلى المطارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات