%94 من الموظفين في الإمارات يسعون لتحسين صحتهم

أرشيفية

كشفت دراسة استقصائية حديثة أن 94% من الموظفين في الإمارات يسعون إلى تحسين صحتهم.

وذكرت الدراسة التي قامت بها شركة «إيتنا إنترناشونال» المتخصصة في خدمات التأمين الصحي، أن 40% من الذين شملتهم لن يقوموا بإجراء فحوصات طبية عامة إلا في حال وجود حالة مرضية، في حين أن 27% لديهم مخاوف من إجراء فحص طبي.

وحول فحص المؤشرات الأساسية للصحة، أكد 35% من المشاركين في الدولة حرصهم على أهمية إجراء الفحوصات الطبية من ضمنها مستوى الكوليسترول لديهم و31% لنسبة الدهون في الجسم، وبمقارنة آراء المشاركين في الدراسة من الإمارات بالدول الأخرى، فإن الموظفين في الدولة لديهم حرص أكثر على فحص القياسات الصحية مثل ضغط الدم والكوليسترول ومؤشر كتلة الجسم.

وأفاد معظم المشاركين من الإمارات بضرورة الحاجة لبذل المزيد من الجهد لتعزيز صحتهم،.

حيث أشار 56% منهم إلى الحاجة لاعتماد نظام غذائي صحي و75% إلى ممارسة الرياضة، وأظهرت الدراسة توجه 39% من المشاركين للبحث عن الأعراض المرضية على الإنترنت واللجوء إلى تناول أدوية دون زيارة الطبيب.

فيما أوضح 50% من الموظفين المشاركين في الدراسة أن الضغوط المتزايدة في العمل لها تأثير على اهتمامهم بصحتهم.

حيث غالباً ما يشعرون بالتوتر بسبب ضغط العمل وساعات العمل الطويلة ولكن لا يلجأون إلى الطبيب المتخصص للاستشارة حول المشكلة، كما رأى 32% من المشاركين بأن ليس لديهم وقت للراحة من العمل في حالة المرض، و25% أن ضيق الوقت نظراً لساعات العمل هو السبب في عدم الاهتمام بصحتهم.

وقالت كاثرين دارو، مدير أول الاستحواذ على العملاء في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في «إيتنا إنترناشونال»:

«هناك حاجة ماسّة لعمل المؤسسات على تعزيز الوعي بين الموظفين حول ضرورة الاهتمام بصحتهم ومساعدتهم لتحقيق نمط حياة صحي، حيث يعتبر الاهتمام بالصحة وتعزيزها مسؤولية مشتركة بين الموظفين وأصحاب العمل الذين يجب عليهم توفير الدعم اللازم للموظفين للحفاظ على صحة جيدة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات