قضية فساد تكبّد «إيرباص» 3.6 مليارات يورو

وافقت شركة إيرباص على دفع غرامة قدرها 3.6 مليارات يورو إلى فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة لإغلاق تحقيقات فساد ضد الشركة المصنعة للطائرات، بحسب الاتفاقية التي أعلنت أمس.

وفي التفاصيل، ستدفع المجموعة مبلغ 2.1 مليار يورو إلى فرنسا في حين ستتلقى بريطانيا 984 مليون يورو والولايات المتحدة 526 مليون يورو.

والاتفاقية هي السادسة للصالح العام التي يبرمها مكتب النائب العام المالي الفرنسي. كما أنها إلى حد بعيد، الغرامة الأكثر أهمية التي فرضت في هذا الإطار الإجرائي.

وتجري النيابة العامة المالية الفرنسية والمكتب البريطاني لعمليات الاحتيال الخطيرة ووزارة العدل الأمريكية تحقيقاً مشتركاً في «مخالفات» ارتكبتها الشركة، لاسيما في ما يتعلق بالوكلاء التجاريين المشاركين في عقود مبيعات الطائرات.

وبين الدول المعنية الصين وروسيا ونيبال وكولومبيا. وخلال الجلسة أمس شدّدت النيابة العامة المالية الفرنسية على تعاون شركة إيرباص في هذا الملف الذي نجم عن إدانة المخالفات في عام 2016 من قبل رئيس مجلس إدارتها آنذاك توم إندرز.

وبدأت فرنسا وبريطانيا تحقيقهما صيف عام 2016، تبعتهما وزارة العدل الأمريكية في عام 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات