العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أميرة هواوي» أمام محكمة كندية

    مثلت المديرة المالية لمجموعة هواوي الصينية مينغ وانتشو التي تسبب توقيفها في فانكوفر بأزمة في العلاقات بين كندا والصين، أمام المحكمة أمس في جلسة مخصصة للبت بشأن مسألة تسليمها إلى الولايات المتحدة.

    وشددت وزارة الخارجية الصينية أمس على أن قضية تسليم مينغ «حادثة سياسية خطيرة» وحضّت أوتاوا على إطلاق سراحها. ومن أجل الحصول على حريتها، على السيدة الصينية الملقّبة بـ«أميرة هواوي» إقناع القاضي الكندي بأن التهم الأمريكية المرتبطة بشبهة خرق العقوبات المفروضة على إيران لا تندرج في إطار المخالفات للقانون الكندي ودوافعها سياسية.

    ونفت مينغ الاتهامات. وتم الإفراج عنها بكفالة، وهي تقيم في أحد منزليها الفخمين في فانكوفر منذ عام بانتظار محاكمتها.

    طباعة Email