العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعاون بين هيئة المساهمات المجتمعية ودائرة البلديات

    وقعت هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، ودائرة البلديات والنقل، أمس، اتفاقية تعاون، لدعم المشاريع ذات النفع الاجتماعي، والتي تندرج ضمن منظومة عقود الأثر الاجتماعي، التي طرحتها هيئة «معاً» مؤخراً، وذلك بحضور الدكتور مغير الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، وفلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة البلديات والنقل وعبدالله الساهي، وكيل دائرة البلديات والنقل بالإنابـة وسلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية «معاً».

    وقامت سلامة العميمي وعبدالله الساهي، بتوقيع مذكرة التعاون، ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، حيث يجتمع نخبة من الخبراء العالميين لمناقشة التنمية المستدامة. وتنص على دعم الجهود المبذولة لتحديد المشاريع التي تهدف إلى تحقيق النفع العام، وذلك ضمن محور منظومة عقود الأثر الاجتماعي التي تطورها هيئة معاً، وتعد سابقة أولى من نوعها في منطقة الخليج، وسيتم تفعيلها خلال عام 2020.

    أداة مالية

    ويعتبر نظام عقود الأثر الاجتماعي أو ما يعرف بـ"سندات الأثر الاجتماعي"، الذي تم الإعلان عنه في نوفمبر الماضي، أداة مالية مبتكرة ومعترف بها دولياً، تسهم في تعزيز توجيه الاستثمارات لدعم البرامج والمشاريع ذات الأثر الاجتماعي المستدام، وتعرف أيضاً باسم "الدفع مقابل النتيجة"، حيث توجه الجهات المعنية بموجبها التمويل، للمشاريع التي يتم وضعها بغرض إيجاد حلول مستدامة لتحديات اجتماعية معينة، مقابل الالتزام بتحقيق نتائج ملموسة ذات أثر مستدام، إذ تقدم الحكومة الدعم المالي للمستثمر في المشروع بعد تحقيق النتائج المرجوة.

    وكانت فكرة العقود الاجتماعية قد طرحت لأول مرة في المملكة المتحدة، وتطبقها حالياً، أكثر من 40 دولة حول العالم للمساعدة في تطوير منظومة مجتمعية تواجه التحديات الاجتماعية، وتشجع الابتكار والنمو داخل القطاع الثالث.

    وتنص مذكرة التعاون على التنسيق بين الطرفين، والعمل على تحديد وتطوير المشاريع التي يمكن أن تستفيد من التمويل، عبر منظومة عقود الأثر الاجتماعي، والتي تشمل، تمويل برامج مبتكرة لتعزيز الرفاهية والتماسك الاجتماعي ودعم الفئات الضعيفة في المجتمع.

    طباعة Email