العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ملتقى «السيدات للاستدامة» يناقش تمكين المرأة

    استضافت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» الملتقى السنوي الخامس لمنصة «السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة»، خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020، وركزت دورة هذا العام على الرقمنة والذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي الجديد، واستكشاف الفرص والتحديات المتعلقة بحجم مشاركة النساء ضمن هذه القطاعات، وذلك من خلال عقد جلسة حوارية وحلقة نقاش تفاعلية، شارك فيهما مجموعة من الخبراء والمتخصصين.

    وشهد الملتقى الخامس مشاركة مجموعة من الشخصيات وقادة الأعمال الدوليين وصناع السياسات المحليين والدوليين، من بينهم أرمين سركيسيان، رئيس أرمينيا، والشيخة شمّا بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحالف من أجل الاستدامة العالمية»، ومعالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة والصناعة، ومعالي مريم بنت سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي.

    كما شهد الملتقى حميد الشمري، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة مبادلة الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية، وفرانسيسكو لا كاميرا، مدير عام «آيرينا»

    وتم عقد جلسة حوارية تولى إدارتها الدكتور مارك اسبوسيتو، عضو هيئة التدريس في قسم متابعة التحصيل العلمي ضمن جامعة هارفرد والشريك المؤسس في «نكسوس فرونتير».

    وضمت الجلسة معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، والدكتورة جان دارك موجوماريا، وزيرة البيئة في رواندا، وغوري سينغ، نائب مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»

    وقالت سارة الأميري: نحن بحاجة إلى إحداث تغيير في الأسس وتقديم نماذج مناسبة ونشر رسائل صحيحة مستمدة من حياتنا اليومية، عبر وسائل التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي لبناء جيل جديد لا يحمل ثقافة التحيز، ما من شأنه تحقيق تحوّل جذري في قضية المساواة بين الجنسين.

    وألقت ليندا فيتز ألان، الرئيس التنفيذي لمحاكم سوق أبوظبي العالمي، الكلمة الترحيبية للملتقى، حيث سلطت الضوء على الدور المهم لسوق أبوظبي العالمي ضمن مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، الذي يهدف إلى توفير البيئة التي تمكن من إدماج المرأة ومنحها مناصب عليا في الدولة.

    وأشارت د. لمياء فواز، المديرة التنفيذية لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في شركة «مصدر»، ومديرة منصة «السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة»، إلى الدور المحوري الذي يمكن أن تلعبه الرقمنة في تمكين المرأة، حيث توفر مزايا من شأنها المساهمة في تحقيق التكافؤ بين الجنسين، ما يدعم بناء مجتمعات مستدامة، ويصب في صالح تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

    روح الاستدامة

    ألقى رئيس أرمينيا، كملة افتتاحية سلّط خلالها الضوء على الدور المهم الذي تلعبه المرأة في الاستدامة، مؤكداً أن المرأة تمثل بطبيعتها روح الاستدامة من خلال دورها في بناء الأسرة وصون اللغة والثقافة، وإن استطعنا تسخير هذا الدور المتأصل في بناء علاقات أسرية مستدامة، فبإمكاننا المضي قدماً في مجال التقدم التكنولوجي.

    طباعة Email