الطحالب البحرية وقود للسيارات

كشف علماء من الدنمارك، عن استخدام وقود من الطحالب البحرية كوقود طاقة لتزويد المحركات التي بلغت سرعتها 80 كيلومتراً في الساعة، عبر استخدام وقود حيوي من تصنيع الشركة. 

ويعتبر الوقود الحيوي واحداً من أضخم مصادر الطاقة النظيفة المتجددة المستخدمة اليوم. ويتم إنتاجه من النفايات أو المنتجات الزراعية الثانوية لمحاصيل إنتاج السكر والذرة والصويا، ويقدم إسهامات في مجال أمن الطاقة، كما يقلّص من الانبعاثات الكربونية. 

وفي الإطار، قال جاب فن هال، الدكتور الذي قاد فريق البحث: «لقد أجرينا بحثاً لنكتشف ما إذا كان وقود الطحالب البحرية يعمل بالطريقة عينها كما الوقود العادي، ولنرى مدى تأثيره في المحرك».

ويعتبر هال أن تعلّم إدارة مزرعة طحالب بمساحة 10 فدادين يشبه تماماً إدارة 1000 فدان، إلا أن تحويل وقود الطحالب البحرية إلى حقيقة، يتطلب توفير كميات على «نطاق واسع»، ومع أن المزرعة الوحيدة اليوم مجرد نقطة في الأفق، إلا أن هال متحمس جداً للمضي قدماً. ويعتبر هال المنسّق العلمي لشركة «ماكروفيولز»، الرامية لإنشاء قطاع صناعي متكامل، متمحور حول الوقود الحيوي، بما في ذلك زراعة وإنتاج وإجراء اختبارات ذات علاقة، لا سيما للمركبات الثقيلة، كالشاحنات والسفن ومحركات الديزل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات