العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ترقب عالمي لمؤتمر كارلوس غصن في بيروت

    من المنتظر أن يكشف الرئيس السابق لشركة السيارات اليابانية "نيسان موتور" كارلوس غصن، الذي فر من اليابان إلى بيروت، في هروب مذهل من العدالة، حقائق جديدة بشأن اعتقاله والإجراءات القضائية في طوكيو، خلال أول ظهور له أمام الصحفيين اليوم الأربعاء.

    ومن المقرر أن يعقد الرئيس السابق لشركة "نيسان" مؤتمرا صحفيا في نقابة الصحفيين في بيروت في الساعة الثالثة مساء اليوم (13.00 بتوقيت غرينتش)

    وقال غصن، الذي ينتظر المحاكمة بتهمة إخفاء جزء من دخله الحقيقي عن الضرائب اليابانية في بيان بعد وصوله إلى لبنان في نهاية ديسمبر الماضي إنه فر من "الظلم والاضطهاد السياسي" في اليابان.

    وذكر مصدر مقرب من غصن لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه سيكشف عن "الأسماء والوثائق الحالية التي تشير إلى تعرضه للظلم، بينما كان في اليابان".

    يذكر أن السلطات اليابانية كانت قد أوقفت رجل الأعمال اللبناني كارلوس غصن في نوفمبر 2018، ووجهت إليه تهم بمخالفة لقانون التجارة المالي الياباني، وأفرج عنه بكفالة في الربيع الماضي دون أن يسمح له مغادرة اليابان.

    وغصن هو رجل أعمال، من أصول لبنانية، ويحمل الجنسيتين البرازيلية والفرنسية. وكان غصن قد دخل الأراضي اللبنانية بطريقة شرعية في نهاية ديسمبر الماضي.

    وطلب سفير اليابان في بيروت تاكيشي أوكوبو من رئيس لبنان العماد ميشال عون، خلال لقائه أمس الثلاثاء، مزيداً من التعاون في قضية كارلوس غصن تفادياً لحدوث تداعيات سلبية على العلاقات الودية بين البلدين.

    واستقبل عون السفير في قصر بعبدا مع وفد من السفارة اليابانية، بحضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم" وتناول اللقاء العلاقات اللبنانية-اليابانية وقضية رجل الأعمال اللبناني كارلوس غصن"، بحسب بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية.

    وقال السفير الياباني بعد اللقاء "أثرنا خلال اللقاء موضوع السيد كارلوس غصن وأبدينا وجهة نظرنا حياله، وقلنا إن اليابان حكومةً وشعباً تشعر بالقلق الشديد في قضية كارلوس غصن لاسيما طريقة خروجه من اليابان ودخوله إلى لبنان".

     

    كلمات دالة:
    • كارلوس غصن،
    • لبنان،
    • نيسان،
    • اليابان
    طباعة Email