موظفو مطار أبوظبي ينظفون المدرج من الأجسام الغريبة

أعلن مطار أبوظبي الدولي عن إنجاز الجولة الثالثة لإزالة بقايا ومخلفات الأجسام الغريبة من مدرج الطائرات، ما أسهم في رفع درجة وعي موظفي المطار وتبني أعلى معايير السلامة والأمان في قطاع الطيران.

وبلغ عدد المشاركين في الجولة 105 من الموظفين والمسؤولين التنفيذيين في مطارات أبوظبي، ومن الأطراف المعنية بقطاع الطيران، حيث قام المشاركون بتمشيط مدرج مطار أبوظبي الدولي سيراً على الأقدام لجمع بقايا ومخلفات الأجسام الغريبة التي عادة ما تكون عبارة عن حصى متناثر، أو بقايا قطع حديد صغيرة، وغيرها من المواد الصلبة والتي قد تشكل خطراً على الطائرات.

شرح

وتلقى المشاركون شرحاً عن الجولة والهدف منها قبل بدء جولتهم، واجتمعوا بعد انتهائها لعقد جلسة استعرضوا خلالها مجريات الجولة بالتفصيل، ليعلن في أعقاب الجولة خلو المدرج من الحطام والبقايا للأجسام الغريبة.

وقال برايان تومبسون، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: أتوجه بالشكر لجميع زملائنا على جهودهم خلال جولة إزالة حطام الأجسام الغريبة، والتي تعكس التزام مطارات أبوظبي معايير السلامة والأمان باعتبارها من أهم الأولويات، حيث نعمل على تشجيع موظفينا على ممارسة عملهم مع مراعاة التدابير الضرورية لضمان سلامتهم وسلامة زملائهم.

مارسات

وأضاف تومبسون: نعمل دوماً في مطارات أبوظبي على تحسين ممارسات الصحة والسلامة كونها جزءاً لا يتجزأ من رسالتنا الرامية لأن نصبح مجموعة المطارات الرائدة على مستوى العالم. لذا نسعى بشكلٍ دوري إلى رفع مستوى الوعي لدى طاقمنا في ما يخص إدارة المخاطر بهدف الحفاظ على سلامة وأمان عملياتنا في جميع البيئات التشغيلية في مطاراتنا. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات