تطوير تكنولوجيا المعلومات يحسن السفر

كشفت نتائج تقرير «رؤى سيتا لتكنولوجيا المعلومات في قطاع النقل الجوي 2019» الصادر عن شركة «سيتا»، أن تطوير تكنولوجيا المعلومات والاستثمارات الكبيرة التي أنفقتها شركات الطيران والمطارات في هذا الصدد، والتي سجلت رقماً قياسياً قدره 50 مليار دولار في عام 2018، قد أثمرت عن تحسن كبير في مستوى رضا المسافرين ومتوسط وقت معالجة معلومات المسافرين.

وأظهر التقرير أن 60% من الرؤساء التنفيذيين للمعلومات في شركات الطيران أشاروا إلى تحسن بنسبة 20% على أساس سنوي في رضا المسافرين. فيما سجل 45% منهم تحسناً بنسبة 20% في معدل معالجة بيانات المسافرين للفترة ذاتها.

كما برزت هذه العائدات المجزية على الاستثمار في التكنولوجيا ضمن المطارات، حيث أفاد 63% من الرؤساء التنفيذيين للمعلومات عن تحسن بنسبة 20% في مستويات رضا المسافرين على أساس سنوي، في حين أشار 44% منهم بنمو سرعة معالجة معلومات المسافرين، بما يشير أيضاً إلى تحسن أداء الأعمال بصورة عامة بالنسبة لشركات الطيران والمطارات.

وقال ماثيز سيرفونتين نائب الرئيس للمطارات في شركة «سيتا»: يشير تنامي الاستثمار في أتمتة الرحلات الجوية إلى أن المسافرين يفضلون تجربة أسرع وأسلس في المطارات، الأمر الذي يشكل نجاحاً ملموساً، لا سيما في وقت نتوقع فيه تضاعف عدد المسافرين على مدار العشرين عاماً القادمة، والذي سيشكل تحدياً بالنسبة للبنى التحتية في المطارات، إذ تمثل التكنولوجيا الحل الأمثل لتخفيف أزمة الاستيعاب في القطاع وتجنب الآثار السلبية التي قد تنعكس على المسافرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات